وقعت أرامكو السعودية، مع شركة الصناعات الشمالية الصينية (نورينكو)، وشركة بانجينج شينشي إندستريال جروب المحدودة، اتفاقية مشروع نورينكو أرامكو السعودية للتكرير والبتروكيماويات والبيع بالتجزئة، يتضمن بناء مصفاة ومجمع كيماويات، ووضع حجر الأساس للمشروع في مدينة بانجين في مقاطعة لياونينج شمال شرق الصين.

وحظيت فكرة المشروع بدعم كبير خلال زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى الصين في مارس 2017، عندما وقعت أرامكو السعودية ومجموعة نورينكو مذكرة التفاهم لهذا المشروع.

وحضر وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، المهندس خالد الفالح مراسم توقيع الاتفاقية إبان مشاركته في منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي في الصين والتي تمهد الطريق نحو التطوير المشترك لبناء شبكة تكرير وكيماويات وبيع بالتجزئة.

وحضر حفل وضع حجر الأساس في موقع المشروع كل من النائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة والتسويق في أرامكو السعودية، المهندس عبدالعزيز القديمي، ورئيس مجلس إدارة مجموعة نورينكو، ين جياكسو، والنائب التنفيذي لحاكم مقاطعة لياونينج، تشانج لي، ورئيس أرامكو آسيا وكبير إدارييها التنفيذيين، نبيل النعيم.

وسيعمل المشروع على المساهمة في تنفيذ مبادرة "الحزام والطريق" التي أطلقتها الصين، بالإضافة إلى تطوير قطاع البتروكيماويات الصيني بطريقة آمنة وفعالة وصديقة للبيئة، وذلك بالشراكة مع كبرى الشركات العالمية العاملة في هذا المجال. وسيعزز نورينكو أرامكو السعودية للتكرير والبتروكيماويات والبيع بالتجزئة، وجود وتوسع أعمال أرامكو السعودية في قطاع التكرير والمعالجة والتسويق في الصين، تبعا لما تمثله السوق الاقتصادية الصينية من أهمية بالنسبة للاستثمارات المستقبلية للمملكة وأرامكو السعودية. كذلك، سيعزز هذا المشروع القدرة التنافسية لقطاع البتروكيماويات والصناعات الكيماوية عالية القيمة في مجموعة نورينكو، وسيكون أحد المقومات الأساسية للنمو الاقتصادي الشامل في لياونينج وبانجين.

يذكر أن مجموعة نورينكو وقعت مذكرات تفاهم عدة للاستثمار في المملكة مع جهات حكومية وأهلية عدة، ومن ضمنها سلسلة مشاريع تتوافق مع رؤية المملكة 2030.