يتعرض الإنسان بطبيعة الحال لانتكاسات متكررة، يسقط ولكنه يعاود الوقوف بشكل أقوى من السابق.

الفارق هنا أن أحدنا يستغرق مدة أكثر من الآخر كي يعاود الكرة ليشق طريقه مجددا، بينما البعض يجهل الكيفية.

غالبا لدينا الإرادة ولكننا نضل الطريق، هنا دليلك البسيط كي تحاول من جديد:
1 لا تنعزل عن العالم، حاول قدر الإمكان أن تمارس نشاطات وأمور حياتك الطبيعية بانتظام.
2 أوجد لنفسك صديقا لديه قدرة جيدة على الإنصات والمساعدة.
3 دائما تحدث، لا تظن أن السكوت والصمت منجاة في هذه الحالة.
4 إن كان باستطاعتك السفر، احجز على أول طائرة.
5 اقرأ قدر المستطاع، في تجارب الآخرين وخبراتهم وقود محفز وملهم.
6 إن كنت تتبع نظاما غذائيا توقف موقتا، الشوكولاته، الآيس كريم، البيتزا، جميعها بمثابة أصدقاء عند شعورك بالوحدة.
7 التمارين الرياضية والمشي يساعدان في تفريغ الطاقة السلبية، وتصفية الذهن، والنظر للأمور من أبعاد مختلفة، ومؤكد أنهما يجلبان البهجة.
8 لا تتشارك همومك مع شخص سلبي وكثير الشكوى.
9 السرير للنوم فقط ، لن ينقذك بقاؤك في الفراش تحلم أن يتغير الحال.
10 لا ترفع سقف توقعاتك، كن منطقيا وواقعيا.