أطلق مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل اليوم فعاليات ملتقى سفراء نبراس الأول الذي تقيمه الأمانة العامة للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات بعنوان "الأدوار وحدود المسؤولية"، بالتعاون مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات.

وفور وصوله اطلع على المعرض المصاحب للملتقى.

ثم بدئ الحفل الخطابي المقام بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، عقب ذلك شاهد الحضور فيلما وثائقيا عن جهود الدولة في مكافحة المخدرات بعنوان "الدائرة المغلقة"، ثم فيلما وثائقيا عن إنجازات "نبراس" وبرامجها المختلفة.

وأعرب الأمين العام للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات عبدالإله الشريف عن شكره لأمير المنطقة على تشريفه ورعايته لهذا الملتقى الذي يضم نخبة من السفراء الوطنيين من المختصين في مختلف المجالات الشرعية والأمنية والاجتماعية والقانونية والإعلامية والرياضية ليشاركوا في حماية المجتمع والشباب والأجيال القادمة ووقايتهم من آفة المخدرات، والوصول إلى أفضل الطرق لنقل الرسالة ومضمون الأمانة التوعوية والتثقيفية للمجتمع ضد هذه الآفة.

وأكد أنه رغم الجهود الأمنية والجمركية فقد جاء تشكيل اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، لرسم السياسات الوطنية في مجال مكافحة المخدرات، وتطوير العمل الأمني والوقائي والعلاجي والتأهيلي وتوحيد الجهود، والإسهام في الحد من انتشار المخدرات بين أفراد المجتمع، وتكوين وعي صحي واجتماعي للحد من مشكلة المخدرات، مشيرا إلى أنه انبثق من هذه اللجنة مشروع "نبراس" بشراكة مع الجهات الحكومية والأهلية.

بعد ذلك عرض فيلم عن تهريب المخدرات، ثم شاهد الجميع فيلما علميا عن أضرار الزناكس والتراما دول.

بعدها ألقى مدير عام مكافحة المخدرات اللواء أحمد الزهراني كلمة نوه فيها بما تلقاه الأجهزة الأمنية من إشادة كريمة من مجلس الوزراء على جهودها في مكافحة تهريب وترويج المخدرات وتحقيق عدد من الضربات الاستباقية ضد عصابات التهريب والترويج داخل البلاد وخارجها، لافتا إلى أن أجهزة الدولة تسعى إلى القضاء على المخدرات ضمن إطار مشروع "نبراس".

فيما قال الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن السديس، خلال كلمة ألقاها نيابة عن السفراء "أتينا في هذا الملتقى لنؤكد أننا سفراء للدين والوطن وخدمتهما في كل مجال من المجالات"، مؤكدا أن الشريعة الإسلامية جاءت لحفظ الدين والنفس والعرض والمال والعقل.
وأوضح أن مصلحة حفظ العقل تأتي من أعظم المصالح والمقاصد الشرعية، مبينا أن مكافحة المخدرات تشمل هذه المقاصد الخمسة كلها.

ولفت إلى أن أعداء الإسلام يسعون إلى زعزعة أمن الأمة الشامل وأمن عقول شبابها مما يستلزم من الجميع توحيد الجهود والاهتمام بالجوانب العلاجية والوقائية والتوعية واستثمار الإعلام والإعلام الجديد في محاربة آفة المخدرات.

وفي ختام الحفل قلد أمير المنطقة الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن السديس ورئيس هيئة وكالة الأنباء السعودية عبدالله الحسين ولاعب الهلال محمد الشلهوب وشاح وبطاقة سفير نبراس نظير الجهود التي بذلوها في وقاية المجتمع من أخطار المخدرات ثم التقطت الصور التذكارية معه وسفراء نبراس، بعدها تسلم الفيصل هدية تذكارية بهذه مناسبة.

3 جلسات بالملتقى:

  • الأولى "الدور الشرعي في الوقاية من المخدرات" شارك فيها الدكتور عادل الشدي، والدكتور ناصر العبيد، وخلف المطلق.
  • الثانية "الدور الأمني والإعلامي في الوقاية من المخدرات" شارك فيها اللواء أحمد الزهراني، واللواء سعد الخليوي، وخالد المالك.
  • الثالثة "الدور الطبي في الوقاية من المخدرات" شارك فيها الدكتور فهد الخضيري، والدكتور أسامة الإبراهيم، والدكتور عبدالله الشرقي.

جهات مشاركة في الملتقى:
  • إمارة منطقة مكة
  • الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي
  • جامعة الملك عبدالعزيز
  • وزارة الصحة
  • وزارة الثقافة والإعلام
  • وزارة الحج والعمرة
  • الهيئة العالمية للتعريف بالرسول صلى الله عليه وسلم
  • فرع هيئة التحقيق والادعاء العام بالمنطقة
  • الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)

  • من أهداف الملتقى:

  • تسليط الضوء على الدور الشرعي والأمني والطبي والإعلامي والرياضي في الوقاية من المخدرات
  • استمرار تفعيل برامج نبراس المعتمدة