قضت محكمة الجنايات بالكويت أمس بإعدام إيرانيين في قضية قتل شيخ من الأسرة الحاكمة وخادمة إندونيسية ومواطن.

وكان شيخ من أبناء الأسرة الحاكمة ومواطن سبعيني وإندونيسية قتلوا برصاص ملثم، ثم هرب بـ 350 ألف دينار.

وكتبت النجاة لهندي تعرض للنحر وتظاهر بأنه فقد حياته، ليدلي بتفاصيل أدت لكشف الجريمة وتوقيف مرتكبيها، وهما وافدان إيرانيان، وذلك في نوفمبر الماضي.

كما قررت محكمة التمييز أمس تأجيل النطق بالحكم في قضية التخابر مع إيران وحزب الله المعروفة إعلاميا بقضية «خلية العبدلي» إلى جلسة 18 يونيو المقبل.

وتعود القضية إلى أغسطس 2015، حين أعلنت وزارة الداخلية عن ضبط أعضاء في خلية إرهابية ومصادرة كميات كبيرة من الأسلحة في مزارع منطقة العبدلي.

ويواجه المتهمون في القضية، وهم 25 كويتيا وإيراني تهم «ارتكاب أفعال من شأنها المساس بوحدة وسلامة أراضي الكويت»، و»السعي والتخابر مع إيران وحزب الله للقيام بأعمال عدائية».