حولت 15 فنانة من مدينة أبها مسرح حديقة متنزه أبوخيال ذات الإطلالة البانورامية على المدينة إلى تحفة فنية، إذ أعدن تأهيل وترميم كامل مساحته التي تبلغ 1500 متر مربع باستخدام أساليب فنية متنوعة مستمدة من طبيعة وتراث المنطقة.

وأوضحت صاحبة الفكرة والمنفذة للمشروع عفاف دعجم أن هذا المشروع تطوعي من فنانات الجمعية السعودية للفنون التشكيلية «جسفت» في عسير، بدعم من قائدة الفريق التطوعي «لأمتنا نحيا» سليمى الشهراني بمناسبة اختيار أبها عاصمة السياحة العربية 2017، وبشراكة مجتمعية بين جسفت وأمانة المنطقة، تضامن خلالها أكثر من 15 فنانة من شابات أبها لتحسين الموقع، مؤكدة أن المشروع يهدف في الوقت نفسه إلى دعم مواهب الفنانات ومنحهن فرصة الإبداع وإعادة ترميم المسرح والمدرجات للاستفادة منه في الفعاليات والمناسبات.

ولفتت إلى أن الرؤية الفنية لهذا العمل اهتمت بتحويل الموقع إلى تحفة فنية تليق بجمال مدينة أبها، كونه من أجمل المواقع المطلة على المدينة، ولاسيما الجبل الأخضر وطبيعته الخلابة.

أما عن الألوان فقالت «إنها عبارة عن ألوان أكليريك خارجي يتحمل العوامل المناخية وطبقة خارجية شفافة للحماية، كونها مناسبة لطبيعة أشجار الحديقة وزهورها، إلى جانب استخدام بلاط أنترلوك بلونه الطوبي للأرضيات واسمنت وجبس لترميم المسرح والمدرجات وسيراميك خارجي لموزاييك المسرح، الذي زين فيما بعد بأسلوب الموزاييك والمدرجات بالزخارف الهندسية والقط العسيري»، مبينة أن تكلفة المشروع بلغت 100 ألف ريال.

وتابعت «استمر تزيين المسرح على فترتين صباحية ومسائية لمدة شهرين، إذ لم يتبق سوى اللمسات النهائية قبل بدء رمضان، منها بوابات للمشروع لحفظ العمل من التلف أو العبث».

الفنانات المشاركات في المشروع
- بدرة العلياني.
- مها الزهراني.
- البندري عسيري.
- أثير الزامل.
- أمجاد الحكيم.
- ختمة السهل.
- نورة الدوسري.
- نادين القحطاني.
- زينة الشهري.
- عهود الحارثي.
- هيا عسيري.
- رغد الشهري.
- عزة مكرش.
- هيلة الشريف.