أعلن موقع مكاني أمس عن بدء إجراءات إعادة مبالغ تذاكر «مباراة الأساطير» التي كان من المزمع إجراؤها مساء اليوم على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، بين أصدقاء محمد نور ونخبة من نجوم العالم السابقين.

إلى ذلك رفض أمين عام لجنة المنشطات السابق بدر السعيد الربط بينه وبين إلغاء المباراة وقال لـ «مكة»: ما يردده ويلمح إليه البعض أمر لا يمكن تصديقه ولا يقبله عقل ولا منطق، فليس هنالك أي علاقة تربطني بنور سابقا أو حاليا، كما أنه لا يوجد بيني وبينه أي خلاف أو توتر، فكيف أكون وراء إيقاف هذه المباراة؟

وكانت بعض وسائل الإعلام ومغردون على تويتر ومواقع التواصل الاجتماعي أكدوا أن شخصا عمل سابقا في لجنة المنشطات يقف خلف إلغاء المباراة، كما اتهم نور شخصا لم يذكره بالاسم عبر حسابه في سناب شات قال إنه وراء عملية الإلغاء، قبل أن يعلن التحدي ويتوعد بإجراء المباراة أمام برشلونة الإسباني ولو على حسابه الخاص.

يذكر أن الشركة المنظمة تحملت المصاريف المترتبة على الإلغاء والتي تجاوزت 15 مليون ريال، جزء منها كان حقوق اللاعبين العالميين الذين كانوا سيشاركون في المباراة، والإعلانات التي واكبت الحدث وحجوزات الطيران والفنادق.