التقى رئيس وكالة الأنباء الفرنسية إيمانويل هوج، في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم، أمين عام اتحاد وكالات الأنباء العربية الدكتور فريد أيار، ورئيس وكالة الأنباء السعودية عبدالله الحسين، وعددا من رؤساء ومديري وكالات الأنباء العربية، بحضور مديرة الإعلام المدير الإقليمي لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالوكالة الفرنسية ميشال ليريدون.

وقدم مسؤولو الوكالة خلال اللقاء لمحة تاريخية عنها منذ نشأتها ومهمتها الرئيسة وما شهدته من تطور في عملها الإخباري، بما يواكب أحدث التكنولوجيات الحديثة في مجال الإعلام والاتصال، خاصة على مستوى الصورة والفيديو، لافتين إلى أن البحث بموضوعية عن حقيقة الوقائع وتقديم معلومات صحيحة ومرفقة بعدد من المثبتات من صور وفيديوهات ورسوم بيانية وغيرها، هو هدف الوكالة الرئيس.

وأكدت ليريدون أن وكالتها تعتمد في مجالات عدة على الأخبار التي تبثها الوكالات العربية، خاصة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كمرجع لعمل وكالة الأنباء الفرنسية.

وثمن ممثلو وكالات الأنباء العربية علاقات التعاون القائمة بين وكالاتهم والوكالة الفرنسية على مستوى الأخبار، مؤكدين ضرورة دعمه وتكثيفه، خاصة من خلال إقامة دورات تدريبية لصحفيي الجانبين من أجل تبادل الخبرات والمعلومات في مجال وكالات الأنباء.

كما تطرق اللقاء إلى أهمية أن يتمتع الصحفي بالحياد في التعامل مع أي شكل من الأشكال الإخبارية في جميع المجالات مهما كانت مرجعيته وانتماءاته.
ودعا رؤساء هذه المؤسسات الإعلامية العربية إلى ضرورة إضفاء المزيد من المرونة من أجل عمل إعلامي هادف وصادق وذي حرفية، موضحين للجانب الفرنسي ملاحظاتهم على بعض العبارات والمصطلحات التي ترد في بعض أخبار الوكالة تجاه الدول العربية.

عقب ذلك التقطت الصور التذكارية، وقدم رئيس وكالة الأنباء السعودية لرئيس الوكالة الفرنسية مجسما مصغرا لمقر (واس) بالرياض دعما لعلاقات التعاون التي تجمع المؤسستين الإعلاميتين.

وأدان مسؤولو وكالات الأنباء العربية خلال اللقاء العملية الإرهابية التي وقعت أمس بالعاصمة الفرنسية باريس، معربين عن تعازيهم لعائلة رجل الأمن الذي قتل في العملية.