اتجه البشر لدراسة الأفكار من ناحية علمية وتحليل عملية التفكير التي لا تزال مجهولة حتى الوقت الحاضر، ولكن مبدئيا أجرى باحثون في مختبر للتصوير العصبي التابع بجامعة جنوب كاليفورنيا تجارب بنتائج تقريبية لدراسة الأفكار، وذلك من خلال مراقبة مجموعة من الطلبة بمراصد كهربية.

وجدوا أن الإنسان الطبيعي يمتلك نحو 48.6 فكرة في الدقيقة، وبذلك سيفكر في 2.916 فكرة في الساعة، و69.984 فكرة في اليوم، و25.544.160 فكرة في السنة.

إذا افترضنا إمكانية الحصول على هللة واحدة مقابل كل فكرة، كتطبيق للقول المشهور الذي أورده المؤلف والعالم السير "توماس مور" في كتابه "آخر أربعة أشياء" عام 1522، "A penny for your thought"، الذي يعني "هللة مقابل أفكارك"، سيصبح الفرد ثريا، وسيجمع مبالغ طائلة في مدة وجيزة للغاية، عندما يؤمن أن أفكاره ثمينة.

49 فكرة في الدقيقة = 49 هللة

2.916 فكرة في الساعة = 29.16 ريالا

69.984 فكرة في اليوم = 699.84 ريالا

25.544.160 فكرة في السنة = 255.500 ريال

ولنفرض أن عدد الأفكار لدى الفرد ثابت منذ ولادته وحتى وفاته، وهو 48.6 فكرة، سيتمكن كل شخص من تحقيق نحو ربع مليون سنويا، وسيتضاعف هذا المبلغ تراكميا عبر السنوات.

لذلك، فإن كل شخص لديه عدد هائل من الأفكار التي يمكن لواحدة منها أن تصنع الفرق في كل حياته، وفي حياة العالم.