حسم فريق الهلال بطولة دوري جميل للمحترفين عقب فوزه المستحق على الشباب بهدفين مقابل هدف خلال المواجهة التي جرت بينهما مساء أمس على استاد الملك فهد الدولي بالرياض، ورفع الزعيم رصيده إلى 60 نقطة وهو الرقم الذي لن يصل إليه منافسيه النصر والاتحاد، ويأتي هذا التتويج قبل نهاية الدوري بجولتين، من جانبه تجمد الشباب في نقاطه الـ30، وبات مهددا بفقدان المركز الخامس.

واتضح منذ البداية رغبة الهلال في حسم البطولة، حيث سجل هدفا مبكرا في الدقيقة 12 عن طريق ركلة جزاء نفذها السوري عمر خربين، ونجح لاعب الشباب عبدالمجيد الصليهم في معادلة النتيجة في الدقيقة 30 من كرة سهلة زاحفة يسار الحارس عبدالله المعيوف، ولم تستمر فرحة الشباب سوى خمس دقائق، حيث خطف البرازيلي إدواردو الهدف الثاني للهلال في الدقيقة 35 برأسية جميلة بعد تلقيه تمريرة محمد البريك.
وفي الشوط الثاني حاول الشباب تعديل النتيجة وشن عددا من الهجمات التي لم ينجح في ترجمتها، فيما شكل الهلال خطورة كبيرة على مرمى محمد عواجي، خاصة في الدقائق الأخيرة.

الوحدة والفتح
وعلى ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بالشرائع كتب الفتح نهاية الوحدة بعد فوزه عليه بهدفين مقابل هدف، وعزز النموذجي من حظوظه في البقاء بعد ارتفاعه إلى 25 نقطة متقدما للمركز العاشر، فيما تجمد الفرسان في نقاطهم الـ17 وبات هبوطه مسألة وقت، حيث تبقت لديه مباراتان أمام الهلال والقادسية أحد المهددين بالهبوط.

ونجح المدير الفني لفريق الفتح التونسي فتحي الجبال في امتصاص حماس الوحداويين من خلال السيطرة على منطقة المناورة، والاستحواذ شبه الكامل على الكرة، ليبدأ الوحدة بعد نصف ساعة في تنظيم هجمات عن طريق الأطراف ضاعت لعدم التركيز تارة والاستعجال تارة أخرى، لينجح النموذجي في استغلال غياب التفاهم بين مدافعي الوحدة ويودع هدفين خلال دقيقتين برأسيتين لنوح الموسى في الدقيقة 42 وسياف البيشي في الدقيقة 44.
وفي الشوط الثاني ظهر الوحدة أفضل تنظيما ونجح مختار فلاتة في تقليص الفارق في الدقيقة 68، عن طريق ركلة جزاء صدها حارس الفتح عبدالله العويشير وأكملها مختار في المرمى، بعدها حاول الفرسان تعديل النتيجة إلا أن دفاع الفتح ومن خلفه الحارس نجحوا في المحافظة على تقدمهم.

الأهلي والفيصلي
قلب الأهلي تأخره بهدف أمام ضيفه الفيصلي إلى فوز بهدفين خلال المواجهة التي جرت بينهما على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، ورفع الأهلي رصيده إلى 49 نقطة في المركز الثالث، فيما توقف رصيد الفيصلي عن النقطة 26 في المركز التاسع.

وتقدم الفيصلي عن طريق البرازيلي لويس كوستافو في الدقيقة 42 بعد انفراد تام بالحارس ياسر المسيليم، وفي الشوط الثاني نجح عقيل بلغيث في إدراك التعادل بعد تمريرة جيدة من حسين المقهوي وضعها برأسه في مرمى مصطفى ملائكة، وتواصل البحث الأهلاوي عن هدف الفوز لينجح البديل مهند عسيري في استغلال عرضية المقهوي وتسجيل الهدف الثاني.

التعاون والخليج
اقتنص فريق الخليج نقطة مهمة في سبيل المحافظة على آماله في البقاء، حينما أجبر مستضيفه التعاون على التعادل السلبي خلال المواجهة التي جرت بينهما على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة.
وارتفع السكري بنقاطه إلى 28 في المركز السابع، فيما ارتفع الدانة إلى 22 نقطة وظل في المركز قبل الأخير، وفشل الطرفان في هز الشباك رغم المحاولات المتعددة، وأضاع البديل صقر عطيف فرصة الفوز للتعاون في الوقت بدل الضائع حينما تخطى دفاعات الخليج ووضع الكرة لتضل طريقها إلى مرمى الحارس مسلم آل فريج.

كيف فاز الهلال؟
1 بدأ اللقاء بأسلوب هجومي ونجح في تسجيل هدف مبكر
2 منح حرية اللعب في الوسط للبرازيلي كارلوس إدواردو
3 تألق الظهير الأيمن محمد البريك ونجح في صناعة الهدف الثاني
4 القراءة الجيدة للمدير الفني الأرجنتيني رامون دياز

لماذا خسر الشباب؟
1 ضعف خبرة حارسه محمد العواجي
2 الإصرار على إبقاء الجزائري محمد بن يطو وحيدا في المقدمة
3 عدم التعامل الجيد من قبل لاعبي الدفاع مع الكرات العكسية
4 غياب لاعب وسطه عبدالوهاب جعفر صاحب المستويات الجيدة