أعرب أمير منطقة الرياض فيصل بن بندر عن اعتزازه بقوات الأمن الخاصة، مضيفا «هذا الوطن عزيز بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وولي ولي العهد».

وقال لدى زيارته أمس الأول قيادة قوات الأمن الخاصة «أنا معتز وشاكر ومقدر لولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف الذي أتاح لي هذه الفرصة ووجهني بهذه الزيارة للاطلاع على هذه القوة العتيدة التي نفخر بها جميعا ونفخر برجالاتها وقياداتها وهي سد منيع لكل من يحاول أن يسيء لهذا الوطن، فهم أبناؤه ورجاله ويؤدون خدمة رائعة في كل موقع، وأنا عايشتهم في عدة مواقع، ودورهم مميز، وإنجازهم عظيم، وإجراءاتهم محكمة، نسأل الله أن يحفظهم من كل سوء ومكروه وأن يرد كيد الأعداء في نحورهم».

وقدم شكره لمنسوبي القوات الخاصة، وفي مقدمتهم اللواء ركن مفلح العتيبي قائد القوات الخاصة.

وأكد أن هذه الإمكانات وهذه العطاءات التي قدمتها الدولة ستكون فاعلة عند الطلب وفي كل موقع، لافتا إلى مشاهداته لفرضيات وتدريبات على مستوى عال، واصفا إياها بالمتقنة.

وفي ختام التصريح وجه أمير الرياض كلمة لرجال القوات الخاصة قال فيها» احفظوا دينكم وأمانتكم التي اؤتمنتم عليها، ونحن معكم أذرع في خدمة الدين ثم المليك والوطن».

من جهته رحب قائد القوات الخاصة اللواء ركن مفلح العتيبي بزيارة أمير منطقة الرياض، عادا الزيارة حافزا لبذل المزيد من الجهد والعطاء.

وأشار إلى أن المتغيرات والتحديات الأمنية تتطلب منا مضاعفة الجهد للتصدي لكل ما يعكر صفو الأمن في وطننا الغالي، منوها بدعم ومتابعة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف للعنصر البشري تدريبا وتأهيلا.

واطلع الأمير فيصل بن بندر خلال الزيارة على فرضيات اقتحامية لرجال القوات الخاصة وعمليات نوعية ومواجهات مباشرة، ونزول مظلي، وعمليات حماية الشخصيات، وعروض لآليات مجهزة وطائرات عمودية.

بعدها تجول على ميادين التدريب حيث شاهد الأساليب والظروف التدريبية لرجال القوات الخاصة والجاهزية والتقنية العالية في استلام المواقع والمواجهة، كما اطلع على الإجراءات الاحترازية والوقائيات وتقنيات التعامل الأمنية والكوادر البشرية المدربة عليها.