تواصل الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا تنفيذ برنامج «شقيقي قوتك هنيئا» والذي يعد واحدا من البرامج الإغاثية الأساسية الهادف إلى تغطية الاحتياج الفعلي واليومي للشقيق السوري من مادة الخبز التي تعد من الأغذية الأساسية في منطقة بلاد الشام، إذ اشتغلت 4 مخابز متنقلة على الشريط الحدودي السوري التركي لتغطية الأشقاء النازحين السوريين هناك بمادة الخبز.

وأوضح مدير مكتب الحملة في تركيا خالد السلامة أن الحملة ومنذ صدور التعميد من قبل إدارة الحملة بإنشاء المخابز المتنقلة تؤمن آلاف العائلات النازحة على الشريط الحدودي السوري التركي بمادة الخبز مستهدفة إنتاج 172 ألف رغيف خبز يوميا لتتوزع على النازحين في مخيمات (سجو الجديد، عائدون، صامدون، قادمون)، بالإضافة إلى مدينتي كلس والرياحنية على الشريط الحدودي التركي السوري من خلال أربعة مخابز متنقلة.

من جهته، أكد المدير الإقليمي للحملة الدكتور بدر السمحان أن الحملة السعودية ستبقى ملتزمة في الحد من معاناة الأشقاء السوريين من خلال استمرار برامجها في مختلف المحاور الطبية والتعليمية والغذائية والإيوائية والاجتماعية والموسمية، وذلك تنفيذا للتوجيهات الحكيمة من القيادة السعودية.