أبدى أمير منطقة عسير فيصل بن خالد، فخره واعتزازه بما وصلت إليه القوات المسلحة السعودية من تطور في جميع المجالات، معربا عن سعادته بوجوده وسط كوكبة من أفراد وضباط الجيش السعودي بمختلف قطاعاته الجوية والبرية والبحرية والدفاع الجوي، مشيدا بمعرض القوات المسلحة السعودية المقام حاليا بأبها بتوجيه ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان.

جاء ذلك خلال رعايته لافتتاح المعرض الذي يقام في قرية المفتاحة بأبها على مساحة تفوق مساحته 7 آلاف متر، ضمن فعاليات "أبها عاصمة للساحة العربية 2017".

وفور وصول الأمير فيصل بن خالد، لمقر المعرض يرافقه عدد من وزراء السياحة العرب ضيوف "أبها عاصمة السياحة العربية"، كان في استقباله قائد المنطقة الجنوبية اللواء الركن عبدالله القفاري، وقائد مجموعة الدفاع الجوي الرابعة اللواء الركن ظافر الشهري، وقائد قاعدة الملك خالد الجوية اللواء الطيار الركن سليمان الفايز، ومساعد قائد المنطقة الجنوبية للشؤون الإدارية المشرف على المعرض اللواء الركن زايد البناوي.

وتجوّل على أجنحة المعرض مستمعا إلى شرح عن أبرز ما يحتويه جناح القوات الجوية، من نماذج ومجسمات لأحدث الطائرات التي تملكها القوات الجوية السعودية، إضافة إلى الإمكانات التقنية العالية للصواريخ والقنابل التي تحمل على الطائرات.

كما شاهد عرضا حيا لإحدى عمليات القوات الجوية في "عاصفة الحزم" تلا ذلك جولة في جناح قوات الدفاع الجوي، حيث اطلع والحضور على أبرز أنظمة الدفاع الجوي التي حققت نجاحات باهرة في الدفاع عن أمن الوطن، وشاهد الجميع إحدى عمليات إسقاط وتدمير صاروخ باليستي معاد من الصواريخ التي أطلقتها الميليشيات الحوثية وقوات المخلوع صالح على المملكة.

إثر ذلك انتقل أمير عسير إلى جناح القوات البرية، حيث استمع إلى شرح عن بعض مهمات طائرات القوات البرية مثل "الأباتشي"، والطائرة بدون طيار لمعرفة أماكن وجود العدو ومستودعات أسلحته، إضافة إلى أبرز المعدات العسكرية الحديثة التي تمتلكها قواتنا المسلحة، مثل الدبابات والعربات المتطورة، والمدفعية، والأدوار المهمة لسلاح الإشارة في إدارة المعارك، كما اطلع على بعض نماذج عربات ومعدات سلاح المهندسين وطرق من الأسلحة الكيماوية.
واستمع إلى شرح عن مهام القوات البحرية السعودية من خلال جناحها المشارك في المعرض، الذي اشتمل على مجسمات السفن الفرقاطة والقناصة، مع وجود للقوات الخاصة والغواصة.

بعد ذلك تجول والضيوف في المتحف العسكري المصاحب للمعرض، الذي يسرد مراحل تطور الجيوش في العالم منذ أقدم العصور وحتى وقتنا الحاضر، ثم اطلع على أبرز محتويات المستشفى الميداني المتنقل، واستمع إلى شرح مفصل من بعض الكوادر الطبية عن أبرز مهماته خلال الحروب.
وفي نهاية الجولة التقطت الصور التذكارية له مع منسوبي القوات المسلحة المشاركين في المعرض بجوار لوحة الكترونية تعرض صور الشهداء الذين قدموا أرواحهم فداء لوطنهم، كما سلم أمير المنطقة رسالة موجهة من زوار وأبناء منطقة عسير لجنوده المرابطين ضمن مبادرة "#رسالتنا_لجنودنا" التي حوت 18.400 رسالة.