ذكر باحثون من الولايات المتحدة أنهم نجحوا في إعادة تنشيط المخ لدى فئران عجوزة باستخدام دم من حبل السرة لدى البشر، وأن الفئران العجوزة التي حقنت بهذا الدم أصبحت تتعلم بسرعة وتحسنت ذاكرتها مقارنة بالتي لم تعالج بهذه الطريقة.

كما أوضح فريق الباحثين تحت إشراف توني ويسكوراي من كلية طب جامعة ستانفورد في كاليفورنيا في دراسته التي نشرت في مجلة «نيتشر» أنه فصل البروتين TIMP2 المسؤول عن هذا التأثير وحقنه في الفئران العجوزة.
وقال الباحثون إن تأثير هذا البروتين المأخوذ من الدم كان أفضل من تأثير الدم نفسه.

ورأت هانيلوره ايرينرايش من معهد ماكس بلانك للطب التجريبي في جامعة جوتنجِن الألمانية والتي لم تشارك في الدراسة أن «هذه النتائج مثيرة ولا بد من الاستمرار في متابعتها في أبحاث الشيخوخة».

غير أن ايرينرايش أوضحت أنه من السابق لأوانه تعميم هذه النتائج على مخلوقات أخرى واستخدامها في بث الأمل بين كبار السن أو المرضى، وشددت على ضرورة التأكد من نتائج الدراسة من خلال دراسات أخرى وتجريب بروتين TIMP2 على حيوانات أخرى ثم على البشر.