يطرح الاقتصادي الدكتور عبدالله دحلان سيناريو انصهار التكتلات الاقتصادية الحالية ضمن بوتقة تنظيم مؤسسي واحد، متوقعا أن هذا التنظيم قادر على قيادة الدفة الاقتصادية العالمية والتحكم في سياسات العالم الاقتصادية والسياسية والأمنية، إذ على الرغم من أن تكوين التكتلات والتحالفات الاقتصادية يستند على القيام بالنهوض الاقتصادي للدول الأعضاء، إلا أن أغلب التكتلات بحسب الدكتور دحلان تتحول لأغراض أمنية وسياسية كتدخل الاتحاد الأوروبي في حل مشكلات البوسنة والهرسك وصربيا.

ويأتي هذا الطرح في سياق كتاب جديد أنجزه الدكتور دحلان وينشر قريبا تحت عنوان: التكتل الاقتصادي الآسيوي يقود العالم، ويعد فيه أن منظمة شنجهاي قادرة على أن تكون نواة تأسيس قوية للاتحاد الآسيوي، كما يضع من خلاله خارطة طريق زمنية للوصول إلى التكتل الاقتصادي الآسيوي التام في 2050.

وفيما يعرض الكتاب ست مراحل لتكوين التكتل الاقتصادي الآسيوي يدرس معظم التكتلات الاقتصادية في العالم ويعرض نقاط قوتها وضعفها كتجمع الميركوسور- أمريكا الجنوبية، اتفاقية أمريكا الشمالية للتجارة الحرة NAFTA، الاتحاد الأوروبي، السوق المشتركة لدول شرق وجنوب أفريقيا، رابطة بلدان جنوب شرق آسيا ASEAN، مجلس التعاون الخليجي، ومنظمة شنجهاي SCO.

ويعرض الدكتور دحلان وجهة نظر الخبراء الذين يرون أن القرن الحالي هو قرن آسيوي بامتياز، مستندين إلى مؤشرات كحجم التجارة العالمية من اليابان، الصين، الهند، كوريا الجنوبية، وإندونيسيا، إضافة إلى الدور المتنامي لروسيا مقابل أمريكا في القضايا الدولية المتعلق بالإرهاب وخاصة في الشرق الأوسط والذي ينبئ بعجلة انحسار الدور الأمريكي وبداية ظهور قوى كبرى بقيادة روسيا والصين.

مما عرضه الكتاب
5 أشكال لتطور التكامل الاقتصادي
1 اتفاقات التجارة التفضيلية.
2 منطقة التجارة الحرة.
3 الاتحاد الجمركي.
4 السوق المشتركة.
5 الاتحاد الاقتصادي.

مزايا التكامل الاقتصادي
1 اتساع حجم السوق للدول الأعضاء.
2 تحسين شروط التبادل التجاري.
3 زيادة التوظيف.
4 زيادة معدل النمو الاقتصادي.

المشاكل التي تواجه التكتل الاقتصادي
1 التعرفة الجمركية الموحدة.
2 الحماية الجمركية.
3 تقسيم الإيرادات الجمركية.
4 تنسيق السياسيات الاقتصادية.

مزايا التكتل الآسيوي
1 معدلات نمو اقتصادية مرتفعة.
2 معدلات إنتاج مرتفعة.
3 السيطرة على التجارة العالمية.

خارطة الطريق إلى التكتل الاقتصادي الآسيوي
المرحلة الأولى
تعزيز الإطار للمجموعات الاقتصادية وإنشاء مجموعات في الدول التي لا تنتمي إلى مجموعات خلال السنوات الأربع إلى 2021.
المرحلة الثانية
تثبيت الحواجز الجمركية وغير الجمركية على مستوى كل مجموعة اقتصادية حتى 2030.
المرحلة الثالثة
كل مجموعة اقتصادية عليها خلال فترة أقصاها عشر سنوات أن تنشئ منطقة تجارة عن طريق تطبيق الجدول الزمني لإزالة الحواجز الجمركية حتى 2038.
المرحلة الرابعة
تتضمن إنشاء اتحاد جمركي على المستوى القاري باعتماد تعرفة خارجية موحدة وذلك في 2040.
المرحلة الخامسة
تتضمن إقامة سوق آسيوي مشترك خلال فترة أقصاها 5 سنوات حتى 2045.
المرحلة السادسة
يرسخ خلال فترة أقصاها 5 سنوات بنية السوق الآسيوية عن طريق كفالة حرية حركة عوامل الإنتاج وإنشاء بنك آسيوي مركزي.