أعلنت شركتا سابك وإكسون موبيل عن اختيارهما لموقع في مقاطعة «سان باتريشا» بولاية تكساس الأمريكية لإقامة مشروع مجمع للبتروكيماويات مشترك على ساحل الخليج الأمريكي.

ويتضمن المشروع إنشاء وحدة لتكسير الإيثان بمواصفات عالمية، وبقدرة إنتاجية تبلغ 1.8 مليون طن من الإيثيلين سنويا، والتي ستغذي وحدتين لإنتاج البولي إيثيلين وأخرى لإنتاج مونو إيثيلين جلايكول.
ويعكس المشروع الذي لا يزال تحت الدراسة، استراتيجية سابك الرامية إلى توسيع أعمالها في الأسواق الرئيسة مثل الولايات المتحدة.

وقال نائب رئيس مجلس إدارة سابك الرئيس التنفيذي يوسف البنيان «نركز على التنويع الجغرافي لأعمالنا للوصول إلى أسواق عالمية جديدة، وهذا المشروع المشترك يمكنه الوصول إلى مواد لقيم بأسعار تنافسية، ويستفيد من تنامي الطلب العالمي على المنتجات التي تعتمد عملية إنتاجها على الإيثيلين، فضلا عن تعزيز حضور سابك القوي في سلسلة القيمة».

وحول مدى أهمية هذا المشروع، قال رئيس إكسون موبيل نيل تشابمان «يمثل القرار إنجازا كبيرا ومهما، ونتطلع للاستمرار في العمل معا».

ومع اكتمال مرحلة اختيار الموقع، ستتقدم سابك وإكسون موبيل بطلبات للحصول على التراخيص البيئية اللازمة من هيئة ولاية تكساس المعنية بجودة البيئة، وستتخذ كل شركة قرارها النهائي حول المشروع بعد الحصول على التراخيص المطلوبة.