جددت وزارة الخارجية الأمريكية مخاوفها بشأن دور إيران «في رعاية الإرهاب».

وقال وزير الخارجية ريكس تيلرسون في رسالة قصيرة وجهها إلى رئيس مجلس النواب الأمريكي بول ريان أمس الأول «إن إيران ما زالت دولة رئيسية في رعاية الإرهاب من خلال العديد من المنابر والأساليب».

وأوضح تيلرسون أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب طلب إعادة النظر في «العقوبات المتعلقة بإيران».

وكان ترمب انتقد بشدة الاتفاق النووي مع إيران ووصفه بأنه «كارثي لأمريكا وإسرائيل والشرق الأوسط ككل»، وذلك في كلمة وجهها العام الماضي في لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (إيباك).
وفي فبراير الماضي، فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة على إيران عقب إجراء تجربة لصاروخ باليستي.

وتمت الموافقة على الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية الست في 2015 بهدف الحد من قدرة إيران على إنتاج أسلحة نووية لمدة 15 عاما على الأقل.