اجتمع ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان في مكتبه بالرياض اليوم مع وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس.

وتطرق الاجتماع إلى العلاقات الثنائية بين البلدين وفرص تعزيزها، حيث اتفق الجانبان على تطوير العديد من البرامج والمبادرات بين البلدين.

وبحث الجانبان التحديات التي تواجهها المنطقة وعلى رأسها الممارسات العدائية للنظام الإيراني ودورها في زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، إضافة إلى الجهود المشتركة في مكافحة المنظمات الإرهابية والمتطرفة كداعش والقاعدة.

كما تطرق الاجتماع للجهود المشتركة في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة بشكل عام بما فيها الممرات الملاحية والمعابر المائية.

وشهد اللقاء تطابقا في وجهات النظر بين الجانبين والرغبة الأكيدة لمواصلة جهودهما المشتركة لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

حضر الاجتماع، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد العيبان ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول ركن عبدالرحمن البنيان والمستشار بالأمانة العامة لمجلس الوزراء أحمد الخطيب والمستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مكتب وزير الدفاع فهد العيسى والمستشار بالديوان الملكي فهد تونسي ووزير الدولة لشؤون الخليج العربي بوزارة الخارجية ثامر السبهان ونائب قائد القوات البرية قائد وحدة المظليين وقوات الأمن الخاصة اللواء ركن فهد بن تركي والمستشار العسكري لوزير الدفاع اللواء ركن أحمد عسيري والملحق العسكري السعودي في واشنطن العميد طيار ركن يوسف الحربي.

فيما حضره من الجانب الأمريكي، نائبة مستشار الأمن الوطني للاستراتيجيات دينا باول وكبيرة المستشارين سالي دونلي وكبير المساعدين العسكريين اللواء كريج فولار ونائب المساعد بالنيابة للوزير لشؤون سياسية الشرق الأوسط اللواء مايكل فنتيني ومدير وكالة التعاون الأمني الدفاعي الفريق جوزيف ريكسي والقائم بأعمال السفارة الأمريكية كريستوفر هينزيل وملحق الدفاع الأمريكي بالمملكة العقيد عباس الداهوك.