بلغت الخسائر المتراكمة لشركة نماء للكيماويات 1.07 مليار ريال، تمثل 83.6% من رأس المال، وذلك حتى 31 مارس 2017.

وأوضحت الشركة في بيان على تداول أن الأسباب الرئيسية لهذه الخسائر تعود إلى انخفاض نسبة الطاقة الإنتاجية للمصانع خلال السنوات السابقة بسبب ظروف الأسواق العالمية وشدة المنافسة وعقبات الرسوم الجمركية في الأسواق الأوروبية، مما دفع الشركة إلى اعتماد نتائج الدراسات المتعلقة بدراسة الأصول، فتمت الموافقة على تخفيض القيمة الدفترية للأصول بحسب المعايير المحاسبية بقيمة 655 مليون ريال.

وذكرت الشركة أن انخفاض الأسعار مع ازدياد الإنتاج العالمي بسبب تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني وانخفاض الطلب في السوق العالمي أدى لمنافسة شديدة بالأسعار، بالإضافة إلى أن انخفاض سعر صرف اليورو مقابل الريال منذ 2015 بنحو 15% أدى أيضا لانخفاض قيمة مبيعات الشركة إلى السوق الأوروبية.

وبينت الشركة أن من أسباب الخسارة فرض رسوم استيراد بنسبة 6.5% على الواردات السعودية إلى الاتحاد الأوروبي وتركيا، مما أدى لانخفاض القدرة التنافسية مع الدول التي لديها اتفاقيات تجارة حرة، وبالتالي إلى انخفاض في استخدام الطاقة الإنتاجية بمصنع راتنجات الإيبوكسي.

كما أن زيادة أسعار منتجات الطاقة وتعرفة استهلاك الكهرباء وغاز الوقود في المملكة أدت إلى ارتفاع تكاليف الإنتاج بنسبة تبلغ نحو 2.3%، أي ما يعادل 12.5 مليون ريال.

ونوهت الشركة إلى أنها ستطبق عليها الإجراءات والتعليمات الصادرة عن هيئة السوق المالية والخاصة بالشركات المدرجة أسهمها في السوق، والتي بلغت خسائرها المتراكمة 20% فأكثر من رأسمالها.