تعيش المرأة اليمنية أوضاعا مأساوية ومؤلمة مع تزايد الانتهاكات التي ترتكبها ميليشيات الحوثي تجاههن بالمحافظات التي يسيطر عليها الانقلابيون.

وأوضح مندوب اليمن لدى الجامعة العربية رياض الكعبري أن تقارير الناشطين في مجال حقوق الإنسان أكدت زيادة حالات العنف والخوف فضلا عن انتهاكات مختلفة أخرى، من بينها تسرب آلاف الطالبات من التعليم، وتزايد معدلات الفقر والبطالة والتسول.

وأضاف الكعبري في الصالون الثقافي الذي أقيم بمقر السفارة اليمنية بالقاهرة أن النساء باليمن تعرضن بعد سيطرة الانقلابيين على السلطة منذ سبتمبر 2014، للتحرش اللفظي والجنسي، والتهديد بالاغتصاب، ومنعهن من العمل.

وكانت ناشطات يمنيات سلطن الضوء خلال ندوة عقدت بمجلس حقوق الإنسان بجنيف أخيرا على انتهاكات الميليشيات ضد المرأة.

وتحدثت الدكتورة وسام باسندوه عن أوضاع النساء باليمن، فيما عرضت الصحفية بشرى العامري ورقة حول انتهاكات الإعلاميات، كما قدمت الناشطة سعادة عليا ورقة حول تجنيد الميليشيات الانقلابية للأطفال.

وقدمت العامري عرضا لما رصدته نقابة الصحفيين اليمنية من انتهاكات طالت الصحفيات من يناير 2015 وحتى يونيو 2016 والتي وثقت 11 حالة انتهاك فردية وجماعية.


الصندوق الأممي للسكان
10 آلاف قضية عنف ضد النساء خلال 2016
قضايا العنف تشمل
- حالات اغتصاب
- عنفا منزليا
- زواج قاصرات
- زواجا بالإكراه
- إيذاء بدنيا ونفسيا
- صدمات نفسية

صور الانتهاكات
- تحرش لفظي وجنسي
- انتهاكات جسدية (وصل للقتل)
- انتهاكات جنسية (وصلت للاغتصاب)
- المنع من العمل

مأساويات
1 قيادي حوثي يعتدي على طالبة مزقت شعار الجماعة من على جدار المدرسة.
2 اختطاف فتاة (12 عاما) في إب لإجبارها على الزواج من قيادي حوثي.