دعت المفوضية الأوروبية تركيا للتحقيق في «مخالفات مزعومة» في الاستفتاء الذي أجري الأحد ويهدف لمنح الرئيس رجب إردوغان صلاحيات أوسع.

وأوضح المتحدث باسم المفوضية مارجاريتيس شيناس في إفادة دورية «ندعو السلطات التركية لبحث الخطوات المقبلة بحذر شديد والسعي لأكبر توافق وطني ممكن في أعقاب الاستفتاء»، مضيفا «كما ندعو السلطات إلى بدء تحقيق شفاف في هذه المخالفات المزعومة»، في إشارة إلى تقرير مراقب دولي وقرار اتخذ في اللحظة الأخيرة باستخدام أوراق اقتراع غير مختومة بختم رسمي في الاستفتاء.

من جهته، أكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أن الشائعات بوجود مخالفات في الاستفتاء ما هي إلا محاولة عقيمة للتشكيك في النتيجة بعد أن توعد حزب المعارضة الرئيس في البلاد بالتقدم بطلب لإلغائها، مضيفا أمام أعضاء حزبه في البرلمان أمس «عبرت صناديق الاقتراع عن رغبة الشعب وانتهى الجدال، يجب أن يحترم الجميع النتيجة، خاصة حزب المعارضة الرئيس».