كشفت مؤسسة محمد بن سلمان (مسك الخيرية) أن عدد ورش العمل في مجالات الكتابة والرسم والإنتاج المرئي وصناعة تحريك الرسوم في مهرجان حكايا مسك الذي سيقام في أبها، وتبدأ فعالياته غدا وتستمر لمدة ثلاثة أيام، بلغ 138 ورشة عمل تستهدف زوار المهرجان من مختلف الأعمار، إضافة إلى عروض مرئية ومسرحية ملهمة تستهدف من خلالها المؤسسة تطوير القدرات الاتصالية والإبداعية لدى الملتحقين بها وتنمية مهاراتهم في صناعة المحتوى وإنتاجه بطرق إبداعية.

وأكد رئيس اللجنة الإعلامية لمهرجان حكايا مسك يوسف الحمادي خلال اللقاء التعريفي الذي عقدته المؤسسة مساء اليوم في مركز الملك فهد الثقافي في قرية المفتاحة أن المهرجان حقق نجاحات في دوراته السابقة في مناطق الرياض ومكة المكرمة والشرقية، حيث تجاوز عدد الزوار 300 ألف، فيما استفاد عشرات الآلاف مما التحقوا به من ورش تدريبية في مجالات التأليف والرسم والإنتاج المرئي، مؤكدا سعي المؤسسة إلى تكرار هذه التجربة الناجحة وفق ما تنتهجه من رؤية لاكتشاف القدرات الإبداعية لدى الشباب والشابات وتمكينهم عبر إيجاد منصات في مهرجان حكايا مسك وغيرها من مبادرات المؤسسة والمساهمة في جعل هذه المنصات قنوات تسويقية لإبداعاتهم أمام الزوار من مختلف الشرائح.

وأوضح الحمادي أن المهرجان لا يقتصر على تمكين المشاركين الذين بلغ عددهم في مهرجان حكايا مسك في أبها نحو 70 شابا وفتاة، إلى جانب عدد من الجهات المتخصصة في المجالات الإبداعية ويشرف عليها رواد أعمال ناجحين، بل يمتد إلى نشر ثقافة الإبداع لدى زوار المهرجان وإشراكهم عبر ما يعقد من ورش عمل حتى تعم الاستفادة من المهرجان الذي يفتح أبوابه لجميع الزوار خلال ثلاثة أيام، مبينا أن المهرجان يتضمن عروضا مسرحية ترفيهية وأفلاما سعودية وفقرة خاصة بعرض قصص الإعلاميين الذين سبق لهم تغطية أحداث الحد الجنوبي للمملكة.

وأفاد الحمادي أن المؤسسة عملت خلال الشهرين الماضيين على إعداد مهرجان حكايا مسك في أبها ليصبح اليوم واحة تعليمية ترفيهية إلهامية عبر ما يتضمنه من خيارات واسعة، يجد فيها أفراد الأسرة جميعهم مكانا للتزود بالمعرفة والترفيه، تبدأ من قسم المؤلف الصغير الخاص بتعليم الأطفال على كتابة القصص والتعبير عن ذواتهم، مرورا بالأقسام الإبداعية، وصولا إلى سوق حكايا التي تمكن المبدعين من بيع أعمالهم الإبداعية، إضافة إلى منطقة عربات الطعام المتنقلة.

ووفقا للحمادي، فإن "مسك الخيرية"، تهدف من خلال هذا المهرجان الثقافي الشبابي إلى نشر ثقافة الإبداع وتطوير أساليب التعبير وطرح الأفكار لدى الشباب وتشجيع المواهب وتمكينها وترسيخ الهوية السعودية الحضارية وبث قيم المجتمع العليا في أوساط الشباب بمحتوى تثقيفي ممتع.