في مسعى لمواجهة جرائم اختراقات شبكة الانترنت وسرقة المعلومات بدأت بمقر جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية في الرياض أمس أعمال البرنامج العلمي «التطبيقات العملية للكشف عن الأدلة الرقمية « الذي تنظمه كلية علوم الأدلة الجنائية بالجامعة في إطار برنامج عمل العام 2017م خلال الفترة من 20 إلى 23 رجب الحالي.

ويشارك في أعمال البرنامج متخصصون من العاملين في إدارات الأدلة الجنائية والتحقيق الجنائي الفني، وإدارات مكافحة الجرائم الالكترونية، وإدارات البحث والتحري، والهيئات القضائية والمؤسسات المالية والبنوك في الدول العربية.

ويسعى البرنامج إلى تحقيق جملة من الأهداف، من أهمها تدريب المشاركين على اكتشاف البيانات الرقمية المسروقة في حوادث الاختراق والقائمين بالاختراق، والإلمام بالمعايير القياسية للتعامل مع الأدلة الرقمية باستخدام تطبيقات متخصصة بما يضمن حجيتها في الإثبات القانوني أمام الجهات القضائية.

ويأتي تنظيم البرنامج لمواكبة التطور العلمي والتكنولوجي وانتشار التقنية الرقمية في التعاملات اليومية والاستخدامات المتزايدة للحاسبات والانترنت وظهور أساليب حديثة لارتكاب الجرائم مثل إساءة استخدام الحاسوب وسرقة المعلومات وجرائم التقنية العالية وجرائم الاختراقات عبر شبكات الانترنت وغيرها من جرائم (Cyber Crimes).

المشاركون يتدربون على:
• أسس وقواعد البحث عن الدليل الرقمي
• طرق التتبع عبر الحاسب الآلي وملحقاته
• اكتشاف البيانات الرقمية المسروقة
• التطبيق العملي لاستخدام الدليل الرقمي
• فحص تفسير النتائج
• الإلمام بالمعايير القياسية

موضوعات يناقشها البرنامج
• جرائم الانترنت
• وسائل وأدوات ارتكاب الجريمة الالكترونية
• الاختراقات الالكترونية وطرق الوقاية منها
• طرق من الأدلة الرقمية
• استخلاص وتحليل الدليل الرقمي
• نسخ الأقراص والتحليل الجنائي
• استخلاص الدليل الرقمي
• التقرير الجنائي الفني
• تحليل الدليل الرقمي من الهواتف الذكية
• وسائل الكشف عن البرمجيات الخبيثة
• استرجاع البيانات من الأقراص الصلبة التالفة.