شهد التحول نحو التطبيقات الذكية تطورا كبيرا خلال الفترة الأخيرة، حيث أسهمت هذه التطبيقات بشكل كبير في تسهيل الخدمات المختلفة على المتعاملين ومن هذا المنطلق أعلنت أمانة المنطقة الشرقية عن إطلاق تطبيق المستكشف الجغرافي للهواتف الذكية الذي يتيح للمستخدم الاطلاع على الخارطة الرقمية عبر شبكة الانترنت، لاستعراض خريطة المنطقة، وتحديث الصكوك الكترونيا فيما أدخلت أرامكو أحدث التطبيقات الذكية لمتابعة محجوزاتها من الأراضي وخطوط الأنابيب.

فرز الكتروني
وأوضخ أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير أن التطبيق الجديد يوفر العديد من الخدمات كتحديد الموقع والاستعلام عن المعالم والخدمات القريبة «حولي» والاستفسار عن جميع بيانات الخارطة الرقمية، والاستعلام عن جميع المعالم والخدمات التعليمية والدينية والترفيهية، وكذلك البحث عن الأحياء أو الشوارع أو قطع الأراضي ومواقعها وسعر المتر.

ولفت الجبير في تصريح للصحفيين على هامش ملتقى نظم المعلومات الجغرافية الذي تنظمه جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام إلى أن الأمانة أطلقت حزمة من الخدمات الحديثة ضمن خطتها للتحول الالكتروني، منها خدمة تحديث الصكوك الكترونيا وخدمة الكروكي الالكتروني المساحي للأراضي المخططة أو غير المخططة، بالإضافة إلى خدمة فرز الأراضي والدوبلكسات الكترونيا.

منصة واحدة للمعلومات
وأشار إلى أن المستكشف يتيح للمستفيد التعرف على جميع الوحدات السكنية، وعدد الأدوار وأنظمتها من جميع النواحي، بحيث تصل إليه المعلومات بشفافية متناهية تعزز الثقة باتخاذ القرار، كما تحد من النزاعات التي تحدث عادة عند وصول المعلومة بشكل ملتبس وغير واضح، لافتا إلى أن التصوير الجوي والنقاط المساحية تقدم من 7 جهات، وبفضل الملتقى والتنسيق بين هذه الجهات ستتولى جهة واحدة هي الهيئة العامة للمساحة هذه المهام.

المسح الليزري
من جانبه قال نائب الرئيس لإدارة المشاريع في أرامكو السعودية المهندس فهد الهلال إن أرامكو السعودية تواصل استخدام أحدث الابتكارات في مجال خدمات المعلومات الجغرافية المكانية لدعم مختلف الأعمال الأساسية للشركة، حيث تلجأ في إطار التزامها بدعم مصالح أعمال الشركة إلى استخدام أحدث تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية لمتابعة محجوزاتها من الأراضي والسجلات الخاصة بها للحيلولة دون تداخلها مع أخرى، وتقديم الاستشارات في هذا المجال، وإجراء تحليل اختيار المواقع لمشاريع الشركة ومسارات خطوط الأنابيب.

وأشار الهلال إلى أن أعمال تجميع البيانات ومعالجتها من خلال العلوم الجيوماتيكية تستخدم أحدث نظم الملاحة العالمية باستخدام الأقمار الصناعية، والمسح الليزري، والمعدات التقليدية، حيث توفر هذه التقنيات معلومات جغرافية مكانية بالغة الدقة.