اختتمت بطولة الأداء الحر للدراجات النارية فعالياتها أمس الأول في جدة بتكريم رجل الأمن العريف عبدالله العسيري الذي كان قد تعرض أخيرا إلى حادثة دهس في حي الحمراء بجدة من قبل مجموعة من سائقي دراجات نارية مخالفة.

وتضمن التكريم مسيرة نظمها المشاركون من هواة الدراجات النارية، حيث استقل العسيري واحدة منها برفقة سائقها ودخل إلى حلبة السباق وسط مجموعة من الأهازيج الوطنية ليكرم بين الشباب ضمن وقفة احترام من الجميع مع عدد من عبارات الشكر والامتنان لرجال الأمن.

واعتبر العريف عبدالله العسيري مثل تلك البطولات النظامية متنفسا جيدا لتفريغ الطاقات الشبابية في أماكن مجهزة بوسائل السلامة تساعدهم في تنمية مواهبهم وممارسة هواياتهم في وسط أجواء آمنة.

ويقول إن النظرة العامة تجاه سائقي الدراجات النارية والمهتمين بها تقتصر على الشغب فقط، غير أن عمله الميداني أظهر أن هواة الدراجات النارية النظاميين هم الغالبية فيما يعد المخالفون قلة قليلة.

وأكد حاجة هواة الدراجات النارية إلى المزيد من الثقة بقدراتهم والجهات الداعمة لهم بشكل أكبر، وأضاف «دعمهم واجب وطني، كونهم يمثلون الوطن ويمتلكون قدرات تؤهلهم للمنافسات الدولية»، مشيرا إلى إمكانية الاستفادة منهم في المحافل الرسمية للجهات الأمنية مع التوجيه الأمني لهم وتحديد أماكن نظامية تحتويهم.