حذر الباحثون من بعض تطبيقات الهاتف الذكي لأنها تتجسس على التفاصيل الدقيقة في حياة المستخدمين.

وحسبما جاء في صحيفة ذا صن البريطانية حلل خبراء من جامعة فيرجينيا للتكنولوجيا أكثر من 100 ألف تطبيق من برمجيات نظام أندرويد، ووجدوا أن آلاف الأزواج من التطبيقات تتواصل فيما بينها لتبادل المعلومات الخاصة.

ويمكن أن تتضمن هذه البيانات تفاصيل حسابك المصرفي، مما يتيح لقراصنة الانترنت فرصة سرقة أموالك المصرفية.

ويمكن لتطبيقات هواتف أندرويد الكشف عن تفاصيل حركة الأشخاص باستخدام المعلومات التي جمعت عبر ميزة تحديد الموقع، على الهاتف الذكي. كما يمكن أن تشمل المعلومات المسروقة كلمات السر، مما يتيح إمكانية الحصول على الهاتف وتشغيله بسهولة.

وذكرت الجامعة في بيان صادر أن "التطبيقات التي نستخدمها بانتظام على هواتفنا لتنظيم مواعيد الغداء، وشراء المنتجات عبر الانترنت، ومشاركة المعلومات الخاصة مع الأصدقاء، تتواطأ سرا من أجل الحصول على معلوماتنا".

وقضى الباحثون نحو 3 سنوات في تحليل أكثر من 100 ألف تطبيق، حيث وجدوا أن التطبيقات التي تتعلق بتخصيص النغمات والرموز التعبيرية، الأكثر خطرا على المعلومات الشخصية.

ويأمل الباحثون في أن تكون هذه الدراسة مرجعا مهما لصناع التكنولوجيا، لإعادة النظر في سياسات تطوير البرمجيات ودمجها ضمن الهواتف الذكية.

وقال فريق البحث إن الشركات الخاصة يمكنها الوصول إلى جهات الاتصال على الهاتف، وكذلك الصور ومعلومات الموقع وحتى عدد الخطوات التي يمشيها المستخدمون، عبر التطبيقات التي تتواصل سرا فيما بينها.