وجهت تهمة الإضرار المتعمد إلى رجل حاول إتلاف لوحة شهيرة للرسام «توماس جينزبورو» السبت الماضي، بالمتحف الوطني للفنون «ناشونال جاليري» في لندن، حسبما ذكره موقع بي بي سي.

وأمسك العاملون في المتحف وزائرون بالمهاجم الذي «كشط اللوحة المعروفة باسم «نزهة الصباح» بآلة حادة.

وقالت إدارة المعرض إن الكشط اخترق طبقات الطلاء، لكنه لم يخترق قماش اللوحة،

فيما أعلنت شرطة العاصمة البريطانية توجيه الاتهام الرسمي لـ «كيث جريجوري» البالغ من العمر 63 عاما.