أطلقت الأمم المتحدة أمس النسخة الخامسة من تقرير السعادة العالمي 2017، والذي تضمن استبيانا لمستويات السعادة في 155 دولة، بالتزامن مع يوم السعادة العالمي.

وتختلف نسخة تقرير هذا العام باحتوائها على تحليل لسعادة بيئة العمل ونظرة أعمق حول الصين وأفريقيا.

وبني التقرير على ستة عوامل تتضمن الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد، ومتوقع سنوات الحياة الصحية، والدعم الاجتماعي المقاس وفقا لوجود شخص يعتمد عليه في أوقات الحاجة، والثقة المقاسة بغياب الفساد في الحكومة وقطاع الأعمال، والحرية لاتخاذ قرارات الحياة، والكرم بناء على التبرعات الأخيرة.

ويحلل التقرير التغيرات الحياتية منذ عام 2014 إلى 2016 لكل دولة، موضحا الفروق الكبيرة العالمية للسعادة. ويركز على الأسباب الاجتماعية التي تدعم السعادة وتزيد من مستواها بمعدل نقطتين تقريبا (1.97)، فيما سيركز تقرير 2018 على الهجرة وتأثيرها.

- أعلى 10 دول في المؤشر:
1. النرويج
2. الدنمارك
3. أيسلندا
4. سويسرا
5. فنلندا
6. هولندا
7. كندا
8. نيوزيلندا
9. أستراليا
10. السويد

أدنى 10 دول في المؤشر:
1. جمهورية أفريقيا الوسطى ترتيبها العالمي 155
2. بوروندي ترتيبها العالمي 154
3. تنزانيا ترتيبها العالمي 153
4. سوريا ترتيبها العالمي 152
5. رواندا ترتيبها العالمي 151
6. توجو ترتيبها العالمي 150
7. غينيا ترتيبها العالمي 149
8. ليبيريا ترتيبها العالمي 148
9. جنوب السودان ترتيبها العالمي 147
10. اليمن ترتيبها العالمي 146

الدول العربية في المؤشر:
1. الإمارات ترتيبها العالمي 21
2. قطر ترتيبها العالمي 35
3. السعودية ترتيبها العالمي 37
4. الكويت ترتيبها العالمي 39
5. البحرين ترتيبها العالمي 41
6. الجزائر ترتيبها العالمي 53
7. ليبيا ترتيبها العالمي 68
8. الأردن ترتيبها العالمي 74
9. المغرب ترتيبها العالمي 84
10. لبنان ترتيبها العالمي 88
11. تونس ترتيبها العالمي 102
12. فلسطين ترتيبها العالمي 103
13. مصر ترتيبها العالمي 104
14. العراق ترتيبها العالمي 117
15. السودان ترتيبها العالمي 130
16. اليمن ترتيبها العالمي 146
17. جنوب السودان ترتيبها العالمي 147
18. سوريا ترتيبها العالمي 152