السعادة شعور قد يتقاتل العالم لأجل الحصول عليها وإن اختلفت طرقهم في الوصول إليها، ولكن السعادة التي تأتي بعد حدوث شيء قد تكون ناقصة بعكس لو جعلت مما تملك سببا يقودك لأن تكون سعيدا وراضيا عما بين يديك.

ولأن السعادة هي الغاية من كل ما يركض خلفه العالم، فقد احتفل المجتمع الدولي في مثل هذا اليوم 20 مارس باعتباره "اليوم العالمي للسعادة".

وفي ذلك، قدمت مجلة تايم الأمريكية رسما تحليليا عن السعادة، والعوامل المؤثرة فيها، ومن أهم الحقائق العلمية المتعلقة بالسعادة التالي:
1 رغم اختلاف مفهوم السعادة من شخص إلى آخر، إلا أن العلماء يرون أن السعادة تتعلق بمدى رضاك عن حياتك ومدى شعورك إزاء شئونك اليومية.
2 %40 من مشاعر السعادة لديك مرتبطة بأفكارك وسلوكك وأفعالك، 50% من الإحساس بالسعادة تحدده عوامل جينية، و10% من الإحساس بالسعادة تحدده ظروفك، على العكس من المعتقد بأن الظروف تؤثر بشكل كبير في سعادة المرء.
3 السعادة مهارة يمكن تطويرها بممارسة مستمرة، فأنت لديك القدرة على التحكم بكيفية ممارسة حياتك.
4 السعادة ليست بالحصول على كل الأموال التي يمكن أن ترغب فيها وليست برفض رؤية الجانب السيئ في هذا العالم، وليست بالشعور بالرضا طوال الوقت.
5 الأشخاص السعداء لديهم معدلات أقل من أمراض القلب، ويتعافون سريعا بعد الإصابات، ويعيشون لفترة أطول، كما أن الأشخاص السعداء أكثر إتباعا لنظام غذائي صحي ولديهم حصانة أفضل.
6 الإبقاء على مستويات ثابتة من السعادة المعتدلة على مدار فترة من الوقت أكثر صحة من قفزات من السعادة المفرطة.
7 السعداء أكثر إنتاجا في أعمالهم ولديهم علاقات عميقة مع الآخرين ويقومون بأعمال تطوعية ومساعدة الآخرين بشكل أكبر وهم أكثر تبرعا للأعمال الخيرية وأكثر إبداعا في حل المشكلات.
8 يمكنك أن تعزز الشعور بالسعادة من خلال إقامة العلاقات ومساعدة الآخرين والشعور بالامتنان لما أنت عليه.
9 إضافة خبرات جديدة يجعلنا أكثر سعادة وأكثر امتنانا وأكثر أملا ويحد من مستوى الضغط والشعور بالذنب والاكتئاب، ويعزز الأجزاء في المخ المرتبطة بالسعادة.
10 ثلاثة أشياء تقضى على سعادتك بمرور الوقت: مقارنة نفسك بالآخرين، الافتقار إلى الصداقات الوثيقة، والتمسك بحالة الاستياء.
11 التنوع في الحياة يجعلك تشعر بسعادة أكبر، كما أن إدراك تحديات الحياة يساعد على تشكيل هويتك وأن تصبح أكثر تفاؤلا بشأن المستقبل.
12 الأكثر سعادة هم من لديهم مزاج ثابت ولديهم سلوك اجتماعي.
13 الأشخاص من كافة الأعمار يبدون سعادة أكبر بعد أن يصبح لحياتهم معنى أكبر.
14 هناك طرق مختلفة لإيجاد السعادة. فالتدين يجعل البعض أكثر سعادة، وكذلك النجاح في العمل، وتربية الأطفال، المثابرة لتحقيق الأهداف التي تتفق مع القيم الأساسية.

هناك خمس طرق لتعزيز مشاعر السعادة بشكل مستمر: قضاء خمس دقائق في محاولة لفعل شيء ما لشخص تحبه، إرسال رسالة لشخص ما شاكرا له على شيء فعله لك، إجراء محادثة ذات معنى مع صديق حميم، مساعدة شخص ما يحتاج للمساعدة، وإغماض العينين ومراجعة أسعد لحظة في حياتك.