بعد 11 يوما، تشهد محافظة جدة عودة الفعاليات الترفيهية والتاريخية السنوية في مهرجان جدة التاريخية الذي يفتتحه محافظ جدة رئيس اللجنة العليا للمهرجان الأمير مشعل بن ماجد، خلال الفترة من 30 مارس - 8 أبريل.

واختارت اللجنة المنظمة للمهرجان في نسخته الرابعة عنوان «أتاريك»، وترجع هذه التسمية إلى استخدامات «الأتاريك» في المناسبات لكونها رمزا من رموز الفرح الحجازي، جاء ذلك استجابة لتوجيهات الأمير مشعل بن ماجد بضرورة تطبيق آلية جديدة تتمحور حول تغيير شعار المهرجان بشكل دوري، على أن يصبح لكل عام شعار جديد.

وأوضح رئيس اللجنة التنفيذية عبدالله بن ضاوي أن مهرجان جدة التاريخية تدعمه الهيئة العامة للترفيه، إذ ستقدم فيه خدمات مميزة وفريدة من نوعها وستتضمن فعاليات المهرجان باقة واسعة من العروض العالمية، فيما اعتمدت 65 فعالية تقام وفق أفضل المقاييس العالمية ولا تحمل التكرار.

وأكد أن شراكة الهيئة العامة للترفيه مع محافظة جدة لتنفيذ هذه الفعالية يأتي من باب تكامل الأدوار بين الجهات الحكومية وبما يعود بالنفع على صناعة الفعاليات في مدينة جدة، مع ضمان تقديم خدمات مميزة للزوار المهرجان.

من جهته، رحب رئيس الشركة المنظمة لمهرجان جدة التاريخية زكي حسنين بالعمل مع الهيئة العامة للترفيه، مشيرا إلى أنه سيوظف جميع خبرات الشركة بهدف الخروج بمنتج تراثي ترفيهي يليق بمكانة وعراقة مدينة جدة وتعزيز انتشار المهرجان.

وأفاد حسنين بأن هذه النسخة ستشهد تغييرا على مستوى الهوية والفعاليات، بدءا من المسمى وحتى التفاصيل بما ينسجم في المضمون والأهداف مع رؤية المملكة 2030.