طرح مختصون 9 وسائل لزيادة الإنتاجية ومستوى الجودة في المصانع، بما يتوافق وأهداف تجنب الخسائر ورفع مستوى التنافسية في الداخل والخارج، وتقليل التكاليف، مستعرضين تجارب ناجحة لثلاثة مصانع وطنية حققت مستويات عالية من الإنتاجية.

وأشاروا في ورشة عمل بغرفة الشرقية أمس بعنوان «سبل زيادة الإنتاجية في المصانع» إلى أن معظم الخسائر التي تتكبدها الشركات الصناعية تتعلق بعدم التخطيط السليم لعمليات الإنتاج وعدم تسلسل خطوات الإنتاج، وعدم متابعة عمليات الإنتاج للتعرف على جوانب القصور، بالإضافة إلى عدم وجود نظام لتحفيز العمالة وتقوية ولاء العاملين.

أتمتة الإنتاج
وأكد رئيس اللجنة الصناعية الوطنية ورئيس اللجنة الصناعية بغرفة الشرقية عبدالله الصانع في ورقة عمل بعنوان (تحسين الإنتاج وخفض التكلفة)، أهمية التشغيل الآلي، في العديد من مراحل الإنتاج، وتقليص الاعتماد على العوامل البشرية، مشيرا إلى المجالات الممكنة للأتمتة والتي تشمل جمع وتجميع وتحميل منتجات تامة الصنع والتعبئة والتغليف.

وشدد الصانع بأن الإنتاجية في المصنع تتحقق كذلك من خلال تحسين بيئة الإنتاج، وتطبيق جملة من الأفكار المبتكرة في العمليات، وأشار إلى أن ورشة العمل تنسجم مع برنامج التحول الوطني في تحسين أداء وإنتاجية المصانع الوطنية لمواجهة مختلف التحديات وعلى رأسها المنافسة، حيث إن استخدام وسائل حديثة لتقليل التكاليف يساعد على تقليل تكلفة الإنتاج.

تجانس المنتجات
وقال مثنى الرقطان (مدير مصنع) إن الإنتاجية حتى تتحسن لا بد لها من الجودة، والجودة عبارة عن نظام لقياس التباين مع المعيار لتحقيق تجانس في المنتجات يكون مرضيا للمستهلك النهائي، وهذا لا يتحقق إلا بمراعاة تحقيق مواصفات معينة للمنتج يتم تحقيقها من خلال الاهتمام بكل مراحل الإنتاج، وليس مرحلة دون أخرى.

ولفت الرقطان إلى أن الجودة بمثابة العمل المستمر لتقديم الأفضل للمستفيد، ويتجسد جمال الجودة في الإنتاج الصناعي في بساطة الإجراءات وليس تعقيدها.

مؤشر الإنتاجية
من جانبه تحدث ماهر المقبقب من (بروكتر آند قامبل) عن مصطلح الإنتاجية المطلوب تحسينها في المصانع الوطنية، مشيرا إلى أنها مقياس لكفاءة الأشخاص والآلات وأنظمة المصنع وغير ذلك في تحويل المدخلات إلى مخرجات مفيدة ذات جودة عالية، موضحا أن الإنتاجية تحسب بقسمة معدل المخرجات على إجمالي التكلفة المتكبدة أو الموارد المستهلكة (أصول، طاقة، مواد، أفراد) خلال فترة معينة، فالإنتاجية هي مؤشر مهم لكفاءة التكلفة.

ولفت إلى وجود أشكال من الهدر تؤدي إلى ضعف الإنتاجية منها: الإفراط في الإنتاج، ووجود موارد بشرية غير فعالة، والإفراط في المعالجة والتجهيز، ووجود المنتج المعيب، وغير ذلك.

9 وسائل لزيادة الإنتاجية والجودة في المصانع
1 التخطيط السليم للإنتاج
2 أتمتة عمليات الإنتاج
3 تسلسل الخطوات الإنتاجية
4 المراقبة للتعرف على الضعف وإهدار الوقت
5 الاهتمام بالخدمات المساندة
6 السلامة ونظافة منطقة الإنتاج
7 تحفيز العاملين ماديا ومعنويا
8 دعم الابتكارات لزيادة الإنتاج وتقليل التكلفة
9 تجنب الهدر في المواد