9 أيام تفصل السلطات السعودية عن إنفاذ حملة حكومية وجه بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ودشنها ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، تسعى لتعقب مخالفي نظام الإقامة والعمل وأمن الحدود على مدار 3 أشهر، لجعل البلاد خالية من المخالفين.

الجديد في الحملة التي ترفع شعار «وطن بلا مخالف»، يتمثل في توسيع دائرة مشاركة الجهات الحكومية من خلال 19 جهة حكومية، وفق ما أعلن عنه المتحدث الأمني بوزارة الداخلية اللواء منصور التركي في مؤتمر مشترك أمس.

ولا تستهدف الإجراءات التي تعمل السعودية على إنفاذها خلال الحملة، جنسية بعينها، فيما تقدم امتيازات وإعفاءات لمن يتقدم من تلقاء نفسه بتصحيح وضعه، في وقت أكدت فيه السلطات استمرار السماح لمواطني سورية واليمن في البقاء، مع ضرورة تصحيح أوضاع المخالفين.

ورفعت الجهات المشاركة بالحملة، من استعداداتها تمهيدا لبدء أعمالها والمقرر أن تنطلق في 29 مارس الحالي، حيث أعلنت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ومديريات الأمن العام وحرس الحدود والجوازات جاهزيتها، كل فيما يخصه، في حين أكد اللواء التركي جاهزية مرافق الإيواء لاستقبال الراغبين في الاستفادة من الحملة، موضحا أنه تم إشعار كافة السفارات والممثليات العاملة بالسعودية بالحملة عن طريق وزارة الخارجية، داعيا إياهم لحث رعاياهم على الاستفادة منها.

وتأتي الحملة، امتدادا لحملة عام 1435هـ. ورد اللواء التركي على سؤال «مكة» حول عدد المخالفين المتوقع أن تسفر عنه الحملة، بالقول إن السابقة قبل 3 سنوات نتج عنها مغادرة أكثر من 2.5 مليون من مخالفي أنظمة الإقامة والعمل.

وألمح إلى أن العدد المتوقع في الحملة الجديدة سيكون أكبر من ذلك، حينما أكد أنها تأخذ بعدا وطنيا أكبر يشمل كافة الجهات الحكومية، وهو ما يعني وجود متابعة دقيقة ومستمرة للعاملين في كافة النشاطات والمنشآت التي تشرف عليها، مضيفا «نتحدث عن مرحلة أوسع وأكثر دقة في متابعة المخالفين من خلال تتبعهم داخل الأبنية والمواقع التي قد يختبئون فيها ويجدون فيها فرصة مخالفة لأنظمة العمل»، مشددا على إصرار الجهات المعنية في إيجاد وطن بلا مخالف.

وشدد على أن الحملة تستهدف كل الوافدين الذين لا يحملون إقامة نظامية، أو من تتوفر لديه إقامة وخالف نظام الإقامة أو العمل أو كليهما، ومن دخل بتأشيرة عمرة أو زيارة أو حج أو عبور ولم يغادرها، ومن خالف تعليمات الحج بأداء الفريضة دون الحصول على تصريح.

تعرف على الإجراءات الواجب اتباعها

  • عليك المبادرة بتصفية أي حقوق شخصية لك أو عليك قبل الشروع بإنجاز إجراءات المغادرة.
  • إذا كنت مخالفا أو متخلفا من الحج أو الزيارة أو العمرة أو العبور بإمكانك المغادرة فورا من خلال المنافذ دون الحاجة لمراجعة أي جهة حكومية.
  • إذا كنت من القادمين بتأشيرات عمل فعليك أن تباشر بإنجاز إجراءات المغادرة الكترونيا وإن استعصى عليك ذلك فقم بمراجعة أقرب إدارة للوافدين.
  • إذا كنت من مجهولي الهوية أو ممن دخلوا بطريقة غير نظامية أو متغيب عن العمل أو مخالف لأنظمة الحج فعليك بمراجعة أقرب إدارة للوافدين لاستكمال إجراءاتك.

ما هي الامتيازات والإعفاءات التي تقدمها حملة وطن بلا مخالف؟
  • إسقاط العقوبات والغرامات المترتبة عن مخالفة أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود.
  • منح المبادرين بتسوية أوضاعهم حق العودة للعمل في السعودية بعقود جديدة.
  • استثناء المبادرين بتسليم أنفسهم من بصمة مرحل التي تحظر عليهم دخول السعودية بشكل نهائي.
الفئات التي تستهدفها الحملة
  • من لا يحملون إقامة نظامية.
  • الحاصلين على إقامة، لكنهم مخالفون لنظام الإقامة أو العمل أو كليهما.
  • من دخلوا البلاد بتأشيرات عمرة أو زيارة أو حج أو عبور ولم يغادروها.
  • مخالفي تعليمات الحج بأداء الفريضة دون الحصول على تصريح بذلك.
ماذا قال شركاء الحملة؟

«لقد أكملنا كافة استعداداتنا لاستقبال المخالفين عبر جميع إدارات الوافدين والمنافذ الحدودية».
المقدم طلال الشلهوب - المتحدث باسم مديرية الجوازات

«دورنا يتمثل بتطبيق النظام من خلال ضبط ومتابعة وتعقب المخالفين أو الناقلين من خلال شرط المناطق واللجان الأمنية الدائمة»
العقيد سامي الشويرخ - المتحدث باسم الأمن العام

«لدينا قوة مفرزة من الضباط والأفراد ستمارس مهامها وفق خطة تفصيلية بكل منطقة من مسح وتمشيط والقبض على مخالفي الأنظمة في المحافظات الحدودية».
العقيد ساهر الحربي - المتحدث الرسمي لحرس الحدود


المتغيبون عن العمل ضمن الفئات المستفيدة

أوضح متحدث وزارة العمل والتنمية الاجتماعية خالد أبا الخيل خلال مشاركته أن المتغيبين عن العمل بإمكانهم الاستفادة من الحملة، لافتا إلى أن أعدادهم وصلت في 2016 ل 285 ألفا، 45 ألفا يمثلون عمالة منزلية.

وقال إن وزارته تستعد هذه الأيام لصرف المكافآت التشجيعية للأفراد الذين أبلغوا عن مخالفين، موضحا أن الوزارة تلقت منذ فتح التفتيش المجتمعي 8 آلاف بلاغ من أفراد، فضلا عن تدعيمها للميدان ب 800 مفتش محلفين يمارسون أدوارهم في تعقب مخالفي أنظمة العمل.