وافق المقام السامي على المقترح المرفوع من رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان بتبني الدولة إقامة مشروع «واحة القرآن في المدينة المنورة»، وتخصيص أرض تسلم للهيئة، لتنفيذ المشروع، على أن تنسق مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، وأمانة منطقة المدينة، وهيئة تطوير المدينة لتطوير الموقع ليستوعب جميع عناصر المشروع، بالشراكة مع القطاع الخاص. وقال الأمير سلطان بن سلمان إن الواحة بمثابة حلقة مهمة في سلسلة عناية الدولة بالقرآن وخدمة علومه والإسهام في حفظه ونشره وإبراز كنوزه ومعجزاته، مبديا تشرفه بتقديم المقترح لتأسيس أهم متحف على مستوى العالم للقرآن وإبراز ما يتعلق بالعناية به عبر العصور.

وأشار إلى أن موافقة الملك سلمان بن عبدالعزيز على المشروع التاريخي، تأتي في سياق عنايته بخدمة الحرمين والقرآن وكل ما يخدم الإسلام، مبينا أن الواحة ستضم متحفا وقاعات ومراكز تعليم وجذب لكل الأعمار والاهتمامات. وكان الأمر السامي صدر في 1433هـ بتشكيل لجنة لدراسة المقترح لإنشاء الواحة، وانتهت إلى تكليف هيئة تطوير المدينة بمشاركة فريق متخصص من السياحة (قطاع الآثار والمتاحف) والشؤون الإسلامية والمالية وأمانة المدينة بدراسة الفكرة، والإشراف على اعتماد التصاميم. ودعت السياحة وإمارة المدينة وهيئة تطوير المدينة إلى مسابقة عالمية للأفكار التصميمية للواحة، وإعداد كراسة الشروط المرجعية للمسابقة وتأهيل كبار المعماريين العالميين المتخصصين والمكاتب الدولية، وصولا إلى اختيار التصميم الفائز من لجنة تحكيم، واعتماده من رئيس هيئة السياحة وأمير المدينة.

مواضيع تعرض بالواحة

  • كتابة المصحف وزخرفته
  • تنزيل القرآن وترتيله
  • علوم القرآن
  • صناعة المصحف
  • فنون المسلمين المرتبطة بالقرآن
  • العرض وفق التسلسل التاريخي منذ ظهور الإسلام
موقع المشروع
  • خصصت له أرض على طريق الملك سلمان بالقرب من مطار المدينة
  • مساحتها 200 ألف متر مربع
ماذا تضم واحة القرآن؟
  • عروضا متحفية
  • معروضات تفاعلية سمعية وبصرية عن أهم المواضيع ذات العلاقة بالقرآن
  • بيانات ومعلومات متكاملة بأسلوب يجعل من هذه الواحة معلما حضاريا ومعرفيا متميزا على المستوى العالمي
  • 3 آلاف مخطوط للقرآن أهديت إلى المسجد النبوي على مر العصور
أهداف المشروع
  • توفير الجانب التثقيفي والتشويقي من خلال النشاطات الاجتماعية والثقافية والمحاضرات والملتقيات العلمية والبرامج التعليمية للناشئة والأسرة
  • إيجاد مؤسسة تعليمية تعرض كل ما له علاقة بالقرآن الكريم
  • إجراء الدراسات والبحوث والنشر في الموضوعات المتصلة بعلوم القرآن
  • ربط الماضي التاريخي للمصحف مع مرحلة الانطلاق نحو المستقبل
  • تقديم عروض مرتبطة بالقرآن تمكن جميع المسلمين من زيادة تفاعلهم