كشف خبراء تابعون للأمم المتحدة في تقرير جديد أن حكومة جنوب السودان تنفق ما لا يقل عن نصف ميزانيتها على الأمن والأسلحة في الوقت الذي يموت فيه 100 ألف شخص جراء المجاعة نتيجة تصاعد العمليات العسكرية الحكومية.

وأوضح خبراء مراقبة العقوبات ضد جنوب السودان أن مليون شخص آخر يتضورون جوعا، ويتوقع ارتفاع عدد الذين يحتاجون لمساعدات عاجلة إلى 5.5 ملايين شخص في موسم الجفاف بيوليو المقبل.