فاز تحالف مجموعة الراجحي القابضة وشركة تاف التركية بعقد تطوير وإدارة وتشغيل مطار الأمير عبدالمحسن بن عبدالعزيز بينبع لمدة 30 عاما، حيث وافق مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني على العقد الذي يأتي في ضوء سياسة الهيئة لخصخصة المطارات.

وأوضحت الهيئة في بيان أمس أن التحالف سينفذ المشروع بشكل فوري بإنشاء صالة جديدة تضيف ما مساحته 30 ألف متر مربع، إجمالي مسطحات بناء لخدمة مليوني مسافر سنويا، وتتميز الصالة الجديدة بوجود 9 جسور كود (C) متحركة لنقل المسافرين من الصالات إلى الطائرة مباشرة، وسترتفع الطاقة الاستيعابية للمطار إلى 4 ملايين مسافر مع نهاية العقد.

السنوات المقبلة

«التطوير يهدف لاستيعاب الزيادة المتوقعة في السنوات المقبلة من المسافرين وبخاصة زوار المسجد النبوي وضيوف بيت الله الحرام».
المهندس طارق العبدالجبار - مساعد رئيس الهيئة للمطارات