وقع في طوكيو البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية (التجمعات الصناعية) مع شركة تويوتا اليابانية لصناعة السيارات مذكرة تفاهم لدراسة جدوى إطلاق أول مصنع لصناعة سيارات تويوتا وأجزائها في المملكة.

ووقع المذكرة وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور إبراهيم العساف نيابة عن وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية المهندس خالد الفالح، بينما وقعها من الجانب الياباني رئيس مجلس إدارة شركة تويوتا اليابانية لصناعة السيارات تاكيشي يوتشي أمادا.

وتأتي المذكرة كإحدى خطط برنامج التجمعات الصناعية التي تهدف إلى تطوير صناعة منافسة عالميا للسيارات في المملكة وتأكيدا على حرص طرفي المذكرة على الاستمرار في تقييم المشروع الذي يمثل جزءا من رؤية المملكة 2030.

وستأخذ الدراسة في اعتبارها تقييم تطوير قاعدة إمدادات الأجزاء المحلية باستخدام المواد المنتجة من الشركات السعودية مثل سابك ومعادن وبترورابغ، إلى جانب الشركات الصناعية الرائدة الأخرى، كما ستأخذ في اعتبارها جانب تطوير الكفاءات السعودية واستقطابها من خلال برامج تدريب مناسبة. وستشارك شركة عبداللطيف جميل باعتبارها موزع سيارات تويوتا بالمملكة في الدراسة.