فيما لم تتلق إدارة تعليم الرياض أي إنذار مبكر يتعلق بحالة الغبار التي ضربت العاصمة أمس منذ الصباح الباكر، أكد مديرها العام الدكتور عبدالله المانع لـ «مكة» هاتفيا صلاحية كل قائد مدرسة بتعليق الدراسة في حال استدعى الأمر ذلك.

وقال المانع إن غياب الطلاب والطالبات المصابين بأي أمراض تنفسية أو حساسية تسوء بسبب حالة الغبار يعد بعذر، مشيرا إلى أنه من الصعوبة تعليق الدراسة على أكثر من مليون طالب وطالبة بشكل كامل، وأن ذلك يستدعي توصية لجنة خاصة بهذا الأمر تضم في عضويتها الدفاع المدني والهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة.