الرأي
الثلاثاء 15 جمادى الآخرة 1438 - 14 مارس 2017
قلنا لكم : الأصلع (مواااااطٍ) سعودي!!

رغم اهتمامه بالفكر ونشر الوعي الفكري «اسم الله علينا»؛ لم يقبل الصديق (عبدالرحمن الثابتي) السحيماوية القائلة: «الأصلع هو (مواااطٍ) سعودي اضطر للوقوف على رأسه حتى أحفاه؛ لكي يرى صورة واحدة معدولة (فيذا)»!!

وقد تقبلنا منه ذلك؛ لأنه لم (يصلولع) بعد! إلى أن جاء معرض الكتاب بتناقضات لا تحدث إلا فيه وبه ومنه وعليه! كالفرق الشاسع بين عقل بعض (أقلام كل شي بريال) وكتابه؛ رغم أن كليهما (فارغ)! ولكن (الثابتي) لم (يصلولع) بعد!

وأخذ يبحث عن جديد.. الله.. القهوة أشكال وألوان.. والفطائر لم يعجنها عجّان .. والحلويات لم يخبزها فران.. والشعر الغجري المجنون.. لم (يصلولع) بعد!!
واااا... أخيرًا وجدها... ماليزيا.. الشعب الدؤوب بشغف الحياة.. ماليزيا السلم والسلام وأعظم تعاليم الإسلام.. يا سلام.. ماليزيا التي نعشقها هي ضيف الشرف لمعرض الرياض الدولي للكتاب هذا العام! وااا... شعب ذكي؛ لاختلاف ألسنتنا لا بد أن يختار لغة لا تتعلثم فيها الأذن.. الموسيقى الفلكلورية الناعمة كطيور الغابات، هي تحية ماليزيا لزوار المعرض.. وإذا حييتم بتحيةٍ...؟؟

هكذا وسوست نفس (عبدالرحمن) له؛ فخرج مسرعًا واشترى لوحة فنية من إبداع الفنان (فهد النعيمة) بـ(7) آلاف ريال! وذهب إلى محل الورد وطلب باقة بطول قامة إنسان! ولم يجد المقاس المضبوط إلا بقامة مراسل (مكة) في (الباحة) الزميل (عوض الزهراني)؛ الذي كان موظفًا في (قمعية) الفنون في (حائل)، وكاد مديرها (خضير الشريهي) يفصله؛ لأنه كلما دخل مكتب (الزهراني) لا يرى إلا ظهر الكرسي!! أفا.. هل الإنسان الماليزي قصير إلى هذه الدرجة؟ لا طبعًا.. ولكن (عوض الزهراني) اشترى (ناقةً) استعدادًا للهياط في (أم رقيبة)، وحين أراد أن يحلبها وضع ( 3 مساند) فوق بعضها، فتحركت الناقة؛ فتعلق بضرعها إلى أن وصل الدفاع المدني، وصوّره (سناب)؛ فرد (الثابتي): شكرًا.. أريد باقة بطول (عوض) وهو (متعنقط) بثدي الناقة!!

باقة ورد ولوحة فنية فقط؟ إنك في معرض الكتاب؛ فخير ما يرمز للمملكة وشعبها هو كتاب الرمز العظيم (علي النعيمي)!
ورجع (الثابتي) المتفائل جدًا إلى المعرض من جديد؛ ليرد التحية للأشقاء الماليزيين، وااااا.. ممنوع يا الطيب!! ضف قشك!!

لا فرق بين من أراد أن يقدم هدية للضيوف، وبين من أراد تكسير آلاتهم الموسيقية؛ سوى أن الأول استأذن إدارة المعرض، والثاني لم (يعبِّرهم)!! ولكن (الثابتي) لم (يصلولع) بعد!!!

so7aimi.m@makkahnp.com


أضف تعليقاً