شرف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في العاصمة اليابانية طوكيو اليوم اختتام أعمال منتدى الأعمال للرؤية السعودية اليابانية 2030.

ولدى وصول الملك سلمان مقر المنتدى كان في استقباله وزير الاقتصاد والتخطيط المهندس عادل فقيه، ووزير الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية هيروشيجي سيكو، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليابان أحمد البراك، وسفير اليابان لدى المملكة نوريهيرو أوكودا، ثم تشرف بالسلام على خادم الحرمين الشريفين كبار رؤساء الشركات اليابانية.

ثم توجه خادم الحرمين الشريفين إلى القاعة الكبرى للمنتدى، حيث تشرف بالسلام عليه رجال الأعمال السعوديون واليابانيون المشاركون في المنتدى، وبعد أن أخذ مكانه شاهد والحضور فيلما عن تاريخ العلاقات الاقتصادية السعودية اليابانية.

وناقش المنتدى الذي نظمته منظومة التجارة والاستثمار السعودية ومركز التعاون الياباني للشرق الأوسط، تحقيق البرامج التنفيذية المنبثقة عن رؤية المملكة 2030 وتعزيز التعاون في تنفيذ مبادراتها في شتى القطاعات، إلى جانب بحث تعزيز حجم التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين، وضم الوفد السعودي المشارك في منتدى الأعمال للرؤية السعودية اليابانية 2030 وزراء ومسؤولين حكوميين من وزارات عدة وعددا من رجال الأعمال.

وعلى هامش المنتدى تم توقيع اتفاقيات استثمارية بين القطاع الخاص في البلدين في مجالات الاستثمار والطاقة والتصنيع والتقنية والإسكان.

بنك متسوبيشي

ومنحت الهيئة العامة للاستثمار مجموعة متسوبيشي يو إف جي المالية ترخيصا لبنك متسوبيشي MUFG للعمل في المملكة، بموجبه يتمكن البنك من افتتاح فروع له بالمملكة ومزاولة الأعمال المصرفية وتمويل المشاريع والتمويل التجاري، كما تم تسليم ترخيص لفتح مكتب اقتصادي فني لمركز التعاون الياباني للشرق الأوسط (JCCME) لتبادل الخبرات والدراسات.

كذلك وقعت اتفاقية تعاون مشترك بين شركة السوق المالية السعودية (تداول) ومجموعة البورصة اليابانية، كما وقع برنامج تنمية التجمعات الصناعية الوطني وشركة تويوتا مذكرة تفاهم لدراسة جدوى مشتركة على التصنيع المحلي لسيارات تويوتا وقطع الغيار في المملكة ووقع عقد شراكة تجارية بين عبداللطيف جميل وشركة سايبردين.

عرض رؤية المملكة

وقدمت منظومة التجارة والاستثمار ممثلة بالهيئة العامة للاستثمار للجانب الياباني خلال المنتدى عرضا لأهداف رؤية المملكة 2030 والفرص الاستثمارية في قطاعات التقنية والاتصالات والنقل واللوجستيات والمعدات الطبية والطاقة، كما عقد على هامش المنتدى اجتماع لمجلس الأعمال السعودي الياباني واجتماعات ثنائية عدة مع كبرى الشركات اليابانية.

أرامكو ونيبون

وعقدت شركة أرامكو السعودية ومؤسسة نيبون اليابانية للنفط والطاقة اتفاقية إجراء دراسات لاستكشاف إمكانات التعاون المستقبلي ذي المنفعة المتبادلة في مجالات تكرير النفط والبتروكيماويات وتجارة النفط والنافثا والتقنيات البيئية وبرامج التدريب، كما عقدت اتفاقية أخرى مع شركة يوكوجاوا للهندسة الكهربائية والالكترونية للتعاون في تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية لـ 2030 من خلال سعودة التصنيع والبحث والتطوير والقياس خلال عملية التشغيل ونظم التحكم والرقمنة في صناعة النفط والغاز.

علوم الفضاء

كذلك وقعت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ومنظمة اكتشاف الفضاء اليابانية اتفاقية تعاون في علوم الفضاء والتكنولوجيا، فيما تم التوقيع بين الشركة السعودية للكهرباء وشركة طوكيو للطاقة الكهربائية بخصوص اتفاقية إنشاء مركز للبحوث والتطوير في المملكة.

تقنيات ثلاثية الهجين

وضمن اتفاقيات التعاون المشترك وقعت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة وشركة ساساكورا اليابانية اتفاقية التقنيات ثلاثية الهجين ووقعت شركة أكوا باور الدولية والشركة العربية اليابانية لصناعة الأغشية مع شركة جي إف إي اليابانية وشركة تويوبو اليابانية مذكرة تفاهم حول تطوير آليات لتحلية المياه في الشرق الأوسط.

الاتفاقيات السعودية اليابانية

  • تعاون بين السوق المالية السعودية (تداول) والبورصة اليابانية.
  • تفاهم لدراسة جدوى التصنيع المحلي لسيارات تويوتا وقطع الغيار.
  • شراكة تجارية بين عبداللطيف جميل وشركة سايبردين.
  • تعاون بين أرامكو السعودية ومؤسسة نيبون اليابانية للنفط والطاقة لاستكشاف إمكانات التعاون المستقبلي.
  • تعاون مع يوكوجاوا للهندسة الكهربائية والالكترونية في تحقيق رؤية 2030 من خلال سعودة التصنيع والبحث والتطوير.
  • تعاون بين مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ومنظمة اكتشاف الفضاء اليابانية في علوم الفضاء والتكنولوجيا.
  • تعاون بين الشركة السعودية للكهرباء وشركة طوكيو للطاقة الكهربائية لإنشاء مركز للبحوث والتطوير في المملكة.
  • تعاون بين المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة وشركة ساساكورا اليابانية في مجال التقنيات ثلاثية الهجين.
  • تفاهم بين أكوا باور الدولية والشركة العربية اليابانية لصناعة الأغشية مع جي إف إي وتويوبو اليابانيتين لتطوير آليات لتحلية المياه.

تعزيز

"ما تملكه اليابان من إمكانات دافع قوي لمزيد من التعاون لتحقيق رؤية المملكة 2030 والبرامج التنفيذية المنبثقة عنها، والسعودية واليابان تعتزمان تعزيز هذا التعاون بينهما وتقديم ما يلزم من تسهيلات من خلال عدد كبير من المبادرات المنبثقة عن الرؤية السعودية اليابانية 2030 والمشروعات التي تركز على التنافسية الصناعية، والتقنية والطاقة والموارد الطبيعية، والترفيه والإعلام، والرعاية الصحية والمواد الطبية، والبنية التحتية ذات الجودة، والزراعة والأمن الغذائي، والمنشآت الصغيرة والمتوسطة وبناء القدرات، والثقافة والرياضة والتعليم، والاستثمار والتمويل، وسيتم تمكين تنفيذ هذه المبادرات والمشروعات من خلال أربعة مجالات رئيسة، تشمل التشريعات والإجراءات، والحوافز، والدعم المؤسسي، ورأس المال البشري".

عادل فقيه - وزير الاقتصاد والتخطيط