يدافع المرشح الرئاسي الفرنسي فرانسوا فيون مجددا عن نفسه بعدما بث حزبه المحافظ على الانترنت رسما كاريكاتيريا مع إيحاءات معادية للسامية، فيما أثارت صحفية تساؤلات حول بزات باهظة الثمن حصل عليها كهدية.

فيون الذي كان في السابق الأوفر حظا في سباق الرئاسة الذي ينطلق في 23 أبريل و7 مايو، يقدم نسخة جديدة لبرنامج حملته الانتخابية الاثنين في محاولة لاستعادة التأييد الواسع.

ويواجه مسؤول في حزب الجمهوريين إجراءات تأديبية بسبب الكاريكاتير الذي بثه للمرشح المنافس إيمانويل ماركون.