رخصت مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة ممثلة بالمركز الوطني للحماية من الإشعاع لمستشفى حفر الباطن المركزي بممارسة الطب النووي وتشخيص مختلف الحالات المرضية والدقيقة.

وعملت وزارة الصحة على تجهيز قسم الطب النووي من خلال تلبية المعايير وتوفير متطلبات الترخيص، ممثلة في اختبارات الجودة للتدريب لقسم الطب النووي، والعمل على خطة طوارئ في حال وجود مخاطر إشعاعية، ومعايرة أجهزة القياس الإشعاعي، وتوفير بطاقات الجرعات الشخصية وقياسها.