أصدر الديوان الملكي أمس بيانا أعلن فيه مغادرة ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان أمس إلى الولايات المتحدة الأمريكية في زيارة عمل تبدأ بعد غد، يلتقي خلالها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وعددا من المسؤولين، لبحث تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، ومناقشة القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

الفرص الاستثمارية مع سيتي جروب

من جهة ثانية التقى ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان في مكتبه بالرياض أمس الأول الرئيس التنفيذي لسيتي جروب مايكل كوربات.

وجرى خلال اللقاء بحث مجالات التعاون والفرص الاستثمارية المتاحة في المملكة وحول العالم وفق رؤية المملكة 2030.

حضر اللقاء وزير الدولة عضو مجلس الوزراء محمد آل الشيخ ووزير المالية محمد الجدعان وكبار المسؤولين في سيتي جروب.

من جهة أخرى ناقش مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية في اجتماعه الذي عقد برئاسة ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس المجلس الأمير محمد بن سلمان في قصر اليمامة بالرياض أمس الأول عددا من الموضوعات الاقتصادية والتنموية، ومن ضمنها العرض المقدم من مكتب الإدارة الاستراتيجية بالمجلس، والتقرير الربعي حول مؤشرات سير العمل في البرامج الحالية والمستقبلية المحققة لرؤية المملكة العربية السعودية 2030.

واطلع المجلس على تحليل استراتيجي لتحقيق الرؤية والعوامل الرئيسة الممكنة لذلك، كما ناقش تحليلا لتغطية المستويات الثلاثة من الأهداف الاستراتيجية للرؤية، وتقريرا عن سير العمل وأهم الممكنات التي تدعم إنجاز الرؤية، واتخذ المجلس حيال تلك الموضوعات التوصيات اللازمة.