بارك أمير منطقة نجران جلوي بن عبدالعزيز تنازل ذوي القتيل صالح بن محمد آل لبيد عن قاتل ابنهم "هندي الجنسية"، سائلا الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

جاء ذلك خلال استقباله لذوي القتيل صالح آل لبيد في مكتبه بديوان الإمارة اليوم، بحضور رئيس اللجنة التنفيذية للإصلاح والعفو بالإمارة جابر أبوساق.
وأكد أمير نجران أن ما أعلن عنه أبناء آل لبيد من التنازل عن قاتل ابنهم، دون النظر إلى العرق ولا إلى الجنسية يجسد ما عليه المجتمع السعودي الكريم، الذي يمثل أخلاق المسلم العربي الصادق التي دعا لها نبي الأمة صلى الله عليه وسلم.

من جهتهم، عبر ذوو القتيل عن سعادتهم بالتنازل عن الجاني، داعين الله أن يجعل ذلك في موازين حسنات الساعين للخير.