أطلق مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل أمس، مبادرة دعم وتنظيم الباعة المتجولين، والتي يشرف عليها مركز التكامل التنموي بالإمارة، وتستهدف تذليل العقبات التي تواجه البائعة الجائلين، وصولا إلى إفادة 10 آلاف شاب وفتاة يمارسون هذه المهنة.

وسلم الفيصل رخص نشاط البيع المتجول لمستفيدين، مطلعا على عربات الباعة المجهزة والتي كانت موجودة في مقر الإمارة.

وتأتي المبادرة إنفاذا لتوجيهات أمير المنطقة بتشكيل فريق عمل لمتابعتها، بهدف تشجيع أكبر عدد من الشباب والشابات السعوديين لدخول نشاط البيع المتجول، من خلال دعمهم وجعل بيئة عملهم أكثر ازدهارا.

قصة المبادرة
وشهدت الفترة التحضيرية التي سبقت إطلاق المبادرة، إطلاق أمانة جدة لبرنامج (طموح) لتسهيل إجراءات رخص الباعة المتجولين، ثم اقترحت الغرفة التجارية تطوير البرنامج من خلال تشجيع مشاركة القطاع الخاص كداعمين وممولين وموردين وصانعين، مع تقديم دعم إعلامي وتسويقي للباعة المتجولين.

آلية الدعم
ووفقا للمبادرة فإن دعم الباعة الجائلين سينطلق من خلال اتفاقية تعاون بين الأمانة والغرفة التجارية لتوفير دعم مالي يصل لـ 250 ألف ريال، وذلك من جهات حكومية وأهلية، إضافة إلى الدعم التدريبي والاستشاري المجاني، وتوفير عربات بأفضل المواصفات والتصاميم والأسعار مع تسهيلات الدفع وخدمات ما قبل وبعد البيع، من عدة موردين ومصنعين للعربات.

وأنشأت الغرفة التجارية بجدة بالتعاون مع مركز التكامل التنموي مكتبا لخدمة المستفيدين من المبادرة ودعمه بالكوادر البشرية، وذلك لاستقبال وإدارة طلبات المستفيدين وتقديم الخدمات لهم.

دخول السيدات
وكان مساعد أمين جدة للبلديات الفرعية المهندس ناصر المتعب أكد لـ»مكة» انتهاء الترخيص لـ 55 عربة متنقلة منها 5 رخص نسائية، إضافة إلى رخص نسائية جديدة تحت الإجراء حاليا، وصدور 34 رخصة مختصة بنشاط الأطعمة الخفيفة، فضلا عن وجود 14 رخصة غير مستوفية للشروط.

قرض الربع مليون
وضمن المبادرة جاء اتفاق بنك التنمية الاجتماعية وأمانة جدة على منح الراغبين في العمل بمشروع عربات البيع المتنقلة قروضا تصل إلى 250 ألف ريال.