أكد نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن نايف أن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حريصة على تسخير جميع الإمكانات المادية والبشرية لخدمة المواطنين والمقيمين والزوار على أكمل وجه.

ووجه خلال ترؤسه في مكتبه بديوان وزارة الداخلية لاجتماع وكالة وزارة الداخلية للأحوال المدنية اليوم، العاملين في الوكالة بتقديم خدمة مميزة وسريعة للمواطنين والمواطنات في مناطق المملكة كافة، من خلال الاستفادة من التقنية وتسخيرها والاستثمار الأمثل في العنصر البشري من خلال التدريب والتأهيل المتخصص المستمر.

وكان نائب خادم الحرمين الشريفين دشن خلال الاجتماع خدمة "الموظف بدر" الموجهة للصم وذوي الإعاقة السمعية، التي تعنى بالترجمة الفورية للصم، إلى جانب تدشينه للأسطول الجديد للعربات المتنقلة بـ32 عربة مجهزة بأحدث وسائل التقنية الحديثة تمكن من خدمة المحافظات والقرى التي لا يوجد بها مكاتب للأحوال المدنية، إضافة إلى خدمة القطاعات الحكومية والخاصة لتوفير الوقت والجهد على المواطنين.

كما دشن الإصدار الحديث من الحقيبة المتنقلة الخاصة بخدمة "تقدير" الموجهة لكبار السن والمرضى وذوي الاحتياجات الخاصة غير القادرين على زيارة مكاتب الأحوال المدنية.

واستمع الأمير محمد بن نايف خلال التدشين لشرح موجز عن الخدمات التي تقدمها وكالة الأحوال المدنية لخدمة المواطنين والمواطنات قدمه وكيل وزارة الداخلية للأحوال المدنية ناصر العبدالوهاب.

حضر الاجتماع والتدشين مساعد وزير الداخلية لشؤون التقنية الأمير الدكتور بندر بن عبدالله المشاري، ونائب وزير الداخلية عبدالرحمن الربيعان، ووكيل وزارة الداخلية الدكتور أحمد السالم، ومستشار وزير الداخلية الدكتور ساعد العرابي، ومساعد وزير الداخلية للشؤون الإدارية والمالية عبدالله الحماد.