تعرضت منطقة القصيم أمس إلى رياح مثيرة للأتربة حدت من مدى الرؤية الأفقية، فيما أكدت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة عبر النظام الآلي للإنذار المبكر عن أتربة مثارة وأمطار رعدية بدأت أمس الأول وتنتهي مساء اليوم.

ونصحت مديرية الصحة بالقصيم عبر حسابها الرسمي على تويتر بارتداء الكمامات الطبية الوقائية أثناء الخروج من المنزل خلال موجة الغبار.

وأشار عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك الدكتور خالد الزعاق عبر حسابه على تويتر إلى أن الرياح ستعاود نشاطها وتشتد وتثير الغبار والأتربة، مشيرا لاستمرارها حتى اليوم لكنها تضعف تدريجيا.

وأكد أستاذ المناخ المشارك بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم الدكتور عبدالله المسند أن فصل الربيع يعد من أخطر الفصول لعنف وقوة وسرعة التيارات الهابطة من سحب المزن الركامية، وكثافة البرد وكبر حجمه عندما يقع.