فجر مسلحون عبوة ناسفة في شمال سيناء، مما أسفر عن مقتل ضابطين وإصابة أربعة آخرين، حسبما ذكرت وزارة الداخلية المصرية ومسؤولون أمنيون أمس.

ووقع الانفجار مساء أمس الأول عندما مرت دورية أمنية على مسلحين يزرعون عبوة ناسفة في أحد طرق العريش.

وأطلقت قوات الأمن النار، بينما فر المسلحون وانفجرت القنبلة.

وذكر مسؤولون أمنيون أن الضابطين القتيلين كانا برتبة مقدم ونقيب، وعثر على حزام ناسف في موقع الانفجار.

وجاء التفجير بعد يوم من قتل مسلحين مشتبهين العقيد ياسر الحديدي وهو ضابط بارز في العريش بتفجير قنبلة عن بعد.