زار نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن نايف اليوم المسجد النبوي، حيث أدى ركعتي تحية المسجد في الروضة الشريفة، ثم تشرف بالسلام على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم وعلى صاحبيه رضي الله عنهما.

رافق نائب خادم الحرمين خلال الزيارة، أمير منطقة المدينة فيصل بن سلمان ومستشار وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف والأمير نواف بن نايف بن عبدالعزيز والرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن السديس ونائب الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي الدكتور علي العبيد وأئمة المسجد النبوي ومساعد مدير الأمن العام لأمن الحج والعمرة اللواء سعد الخليوي وقائد قوة أمن المسجد الحرام اللواء محمد الأحمدي وعدد من المسؤولين في الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي.

وكان نائب خادم الحرمين الشريفين وصل إلى المدينة ليرعى الحفل الختامي للتمرين التعبوي المشترك الثاني (وطن 87).

وكان في استقباله لدى وصوله مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي الأمير فيصل بن سلمان ونائب رئيس الاستخبارات العامة الفريق أول ركن يوسف الإدريسي ومدير الأمن العام الفريق عثمان المحرج وقائد قوات الطوارئ الخاصة الفريق خالد الحربي وأمين المدينة المنورة المهندس محمد العمري وعدد من المشايخ وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين وجمعا من المواطنين.

ووصل بمعية نائب خادم الحرمين الشريفين، مستشار وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف والأمير نواف بن نايف بن عبدالعزيز ومستشار وزير الداخلية الدكتور ساعد العرابي والمستشار بالديوان الملكي عبدالله المحيسن ورئيس الشؤون الخاصة لولي العهد سليمان الكثيري والسكرتير الخاص لولي العهد أحمد العجلان.