أعلنت القيادة الأمريكية بالمحيط الهادي أن الولايات المتحدة بدأت في نشر أول مكونات نظامها الدفاعي المتطور المضاد للصواريخ في كوريا الجنوبية أمس، رغم معارضة الصين وبعدما اختبرت كوريا الشمالية 4 صواريخ باليستية.

وجاء الإعلان فيما قالت وسائل إعلام رسمية بكوريا الشمالية إن زعيمها كيم جونج أون أشرف شخصيا على إطلاق الصواريخ الاثنين الماضي من قبل وحدة للجيش تتمركز لقصف قواعد أمريكية باليابان في تصعيد لتهديدات بيونج يانج لواشنطن بالتزامن مع تدريبات عسكرية مشتركة للجيش الأمريكي مع كوريا الجنوبية.

في المقابل، قالت وزارة الخارجية الروسية أمس إن نشر الولايات المتحدة نظام دفاع صاروخيا في كوريا الجنوبية يوصل الوضع في شبه الجزيرة الكورية لطريق مسدود.

كما أعلن المتحدث باسم الخارجية الصينية أن بكين ستتخذ «التدابير اللازمة للحفاظ على مصالحها الأمنية».

وذكر المتحدث جينج شوانج أمس بأن معارضة الصين لمنظومة «ثاد» المضادة للصواريخ كانت واضحة دائما.