أوضح رئيس اللجنة المالية، المتحدث الرسمي السابق بالاتحاد السعودي لكرة القدم عدنان المعيبد، أن مديونية اتحاد القدم التي أفصح عنها رئيس الاتحاد الحالي عادل عزت، دون تسمية الدائن، تعود إلى نائبه الحالي ياسر المسحل.

وكان عزت أعلن أمس الأول أن على الاتحاد مديونية 800 ألف ريال من أحد الأشخاص دون الإفصاح عن هويته، مؤكدا أن الشخص المعني استند في البداية لتأكيد مبلغه على رسالة واتس اب، قبل أن يحضر كشف حساب بنكي يؤكد إيداعه المبلغ في حساب الاتحاد.

وأبان المعيبد لـ «مكة» أن المبلغ الذي أودعه المسحل في خزينة الاتحاد من حسابه الشخصي يأتي كدفعة من متأخرات الاتحاد لدى رابطة دوري المحترفين من عقد رعاية عبداللطيف جميل للدوري، والبالغة 17.5 مليون ريال.

مشددا على أن المبلغ أودع في حساب الاتحاد بناء على مفاهمة مع نائب الرئيس الحالي.

كما أكد أن اتحاد القدم ظل يطالب رابطة دوري المحترفين طوال فترة عمله بدفع المتأخرات التي عليها، مبينا أن الرابطة نفسها لم تمد الاتحاد بأية تقارير مالية طوال المواسم الأربعة الماضية، رغم مطالبتها رسميا أكثر من مرة بالإفصاح عن الإيرادات والمصروفات.

وواصل رئيس اللجنة المالية المتحدث الرسمي في الاتحاد السابق كشف الحقائق، قائلا «السبعة ملايين ريال التي يتحدثون عنها كتنازل لمصلحة شركة صلة الرياضية، جاءت كخصومات من مبلغ الـ40 مليونا التي تدفعها صلة لاتحاد القدم من قيمة دفعات العقد، باعتبارها مسوقا للاتحاد، وهي عبارة عن عملية فتح الملعب في مباريات المنتخب الأول التي لعبها في جدة أمام ماليزيا والإمارات وأستراليا، وجزء منها تكاليف مباراتي السوبر بلندن».

وشدد المعيبد على أن الاتحاد السابق برئاسة أحمد عيد سيكون لديه رد مفصل بالأرقام بعد تسلمه التقرير المالي من قبل الاتحاد الحالي، وسيحمل الرد نظامية عملية الصرف التي تمت في عهده.