فيما ظهرت رسائل مروجة على مواقع التواصل الاجتماعي، تفيد باستقبال مركز العمليات الأمنية الموحدة 911، بلاغات تبرج وسفور النساء، وأي مخالفات شرعية، أكد مدير المركز بالعاصمة المقدسة العقيد علي الغامدي لـ «مكة» دقة المعلومة.

وعن أسباب استقبال المركز لهذا النوع من البلاغات، وما إذا كان ذلك له علاقة بالتنظيم الجديد لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، نفى الغامدي ارتباط استقبالهم للبلاغات بالتنظيم الجديد للهيئة، ويتعاملون من السابق مع جميع البلاغات الأمنية، حتى تلك التي تردهم بشكل خاطئ.

وقال: إذا وردنا بلاغ عن امرأة متبرجة مثلا تسير في الشارع دون ارتداء العباءة تماشيا مع أنظمة البلد، وكان البلاغ ما زال قائما فور وروده، يحال إلى الدوريات الأمنية لمباشرته بحكم الاختصاص، أو عند ورود بلاغ أيضا عن قيادة إحدى النساء لمركبة، فيحال إلى المرور.

وأوضح أن 911 يستقبل جميع البلاغات دون استثناء، ويتولى توجيهها للجهة المعنية، حتى لو لم يكن لديها مندوب داخل المركز.